Categories
الغدير

10 دعبل الخزاعي

10 دعبل الخزاعي

الشهيد (246)

تجاوبن بالارنان والزفرات / نوائح عجم اللفظ والنطقات

يخبرن بالانفاس عن سر انفس / اسارى هوى ماض وآخر آت

فاسعدن او اسعفن حتى تقوضت ((2-1453)) / صفوف الدجى بالفجر منهزمات

على العرصات الخاليات من المها / سلام شج صب على العرصات ((2-1454))

فعهدي بها خضر المعاهد مالفا / من العطرات البيض والخفرات ((2-1455))

ليالي يعدين الوصال على القلى / ويعدي تدانينا على الغربات

واذ هن يلحظن العيون سوافرا / ويسترن بالايدي على الوجنات

واذ كل يوم لي بلحظ‏ي نشوة / يبيت بها قلبي على نشوات

فكم حسرات هاجها بمحسر ((2-1456)) / وقوفي يوم الجمع من عرفات

الم تر للايام ما جر جورها / على الناس من نقص وطول شتات

ومن دول المستهزئين ومن غدا / بهم طالبا للنور في الظلمات

فكيف ومن انى بطالب زلفة / الى اللّه بعد الصوم والصلوات

سوى حب ابناء النبي ورهطه / وبغض بني الزرقاء والعبلات

وهند وما ادت سمية وابنها / اولو الكفر في الاسلام والفجرات

هم نقضوا عهد الكتاب وفرضه / ومحكمه بالزور والشبهات

ولم تك الا محنة كشفتهم / بدعوى ضلال من هن وهنات

تراث بلا قربى وملك بلا هدى / وحكم بلا شورى بغير هداة

رزايا ارتنا خضرة الافق حمرة / وردت اجاجا طعم كل فرات

وما سهلت تلك المذاهب فيهم / على الناس الا بيعة‏الفلتات ((2-1457))

وما قيل اصحاب‏السقيفة جهرة / بدعوى تراث في الضلال نتات ((2-1458))

ولو قلدوا الموصى اليه امورها / لزمت بمامون عن العثرات

اخي خاتم‏الرسل المصفى من القذى / ومفترس الابطال في الغمرات

فان جحدوا كان الغدير شهيده / وبدر واحد شامخ الهضبات

وآي من القرآن تتلى بفضله / وايثاره بالقوت في اللزبات

وغر خلال ادركته بسبقها / مناقب كانت فيه‏ مؤتنفات ((2-1459))

القصيدة (121) بيتا ((2-1460))

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *