(7) البداية والنهاية

(7) البداية والنهاية

((3-911)) لا تنس ما لهذا الكتاب من التولع في الفرية والتهالك دون القذائف والشتائم والطعن من غير مبرر، وان رمية ((3-912)) كل‏هاتيك الطامات الشيعة لا غيرهم ، وبذلك اخرج كتابه من بساطة التاريخ الى هملجة التحامل، والنعرات القومية ((3-913)) ،والنزول على حكم العاطفة، الى غيرها مما يوجب تعكير الصفو واقلاق السلام وتفريق الكلمة.

زد على ‏ذلك محادته‏ لاهل ‏البيت: ونصبه‏ العداء لهم، حتى اذا وقف على‏فضيلة صحيحة لاحدهم، او جرى ذكر اوحدي ‏منهم،قذف الاولى بالطعن والتكذيب وعدم الصح ة، وشن على الثاني غارة شعواء، كل ذلك بعد نزعته الاموية الممقوتة. واليك ‏نماذج مما ذكر:

تزييف حديث الاخاء. وجوابه

1 قال: ذكر ابن اسحاق وغيره من اهل السير والمغازي: ان رسول اللّه (ص) آخى بينه يعني عليا وبين نفسه، وقدورد في ذلك احاديث كثيرة لا يصح شي‏ء منها لضعف اسانيدها وركة بعض متونها، قاله في ((3-914)) (7/223)، وقال في(ص‏335) بعد روايته من طريق الحاكم : قلت: وفي صحة هذا الحديث نظر.

الجواب: ان القارئ اذا ما راجع ما مر في (ص‏112 125 و 174)، ووقف هناك على طرق الحديث الكثيرة الصحيحة،وثقة رجالها، واطباق الائمة والحفاظ وارباب السير على اخراجه وتصحيحه، يعرف قيمة كلمة الرجل ومحله من الصدق،ويعلم ان لا وجه للنظر فيه الا بواعث ابن كثير، واندفاعه الى مناواة اهل البيت، الناشئ عن نزعته الاموية، والمتربي في‏عاصمة الامويين، المتاثر بنزعاتهم الاهوائية، لا ينقطع عن الوقيعة في مناقب سيد هذه الامة بعد نبيها المتسالم عليها،فدعه وتركاضه مع الهوى.

تزييف حديث الطير. وجوابه

2 ذكر حديث الطير المتواتر الصحيح، الذي خضع لتواتره وصحته ائمة الحديث، ثم تخلص منه بقوله ((3-915)) (ص‏353):وبالجملة ففي القلب من صحة هذا الحديث نظر وان كثرت طرقه، واللّه اعلم.

الجواب: هذا قلب طبع اللّه عليه، والا فما وجه ذلك النظر بعد تمام شرائط الصحة فيه؟! وليس من البدع ان يكون اي‏احدمن الناس احب الخلق الى رسول اللّه (ص) وليس لاحد حق النقد ولا الاعتراض عليه، فكيف بمثل امير المؤمنين(ع) الذي لا تنكر سابقته وفضائله، وهو نفسه، وابن عمه، واخوه من دون الناس، وزلفته اليه، وقربه منه، ومكانته‏واختصاصه به، وتهالكه دون دينه الحنيف، كلها من الواضح الذي لا يجلله اي ستار. وسنوقفك على الحديث وطرقه‏المتكثرة الصحيحة، ونعرفك هناك ان النظر في صحته شارة الاموية، وسمة رين ((3-916)) القلب، واتباع الهوى.

تزييف السقاية على الحوض. وجوابه

3 قال: وما يتوهمه بعض العوام بل هو مشهور بين كثير منهم: ان عليا هو الساقي على الحوض فليس له اصل، ولم يجئ‏من طريق مرضي يعتمد عليه، والذي ثبت: ان رسول اللّه (ص) هو الذي يسقي الناس ((3-917)) (7/355).

الجواب: لا يحسب القارئ ان هذا وهم من راي العوام فحسب، وقد افك الرجل في حكمه البات، وقد جاء الحديث بطريق‏مرضي يعتمد عليه، واخرجه الحفاظ الاثبات مخبتين اليه، راجع الجزء الثاني من كتابنا (ص‏321).

تزييف حديث: «على اول من اسلم‏». وجوابه

4 ذكر في ((3-918)) (7/334) حديثا صحيحا باسناد الامام احمد والترمذي في اسلام امير المؤمنين، وانه اول من اسلم وصلى،ثم اردفه بقوله: وهذا لا يصح من اي وجه كان روي عنه. وقد ورد في انه اول من اسلم من هذه الامة، احاديث كثيرة‏لايصح منها شي‏ء.. الخ.

الجواب: الا مسائل هذا الرجل لم لا يصح شي‏ء منها من اي وجه كان، والطرق صحيحة، والرجال ثقات، والحفاظ‏حكموا بصحته، وارباب السير اطبقوا عليه، وكان من المتسالم عليه بين الصحابة الاولين والتابعين لهم باحسان؟

ونحن لو نقتصر على كلمتنا هذه يحسبها القارئ دعوى مجردة لدة دعوى ابن كثير اعاذنا اللّه من مثلها وتخفى عليه‏جلية الحال، فيهمنا ذكر نزر مما يدل على المدعى، وان لم يسعنا ايراد كثير منه روما للاختصار.

مائة حديث في: «ان عليا اول من اسلم‏» النصوص النبوية:

1 قال (ص): «اولكم واردا ورودا علي الحوض اولكم اسلاما، علي بن ابي طالب‏».

اخرجه ((3-919)) الحاكم في المستدرك (3/136) وصححه، والخطيب البغدادي في تاريخه (2/81)، ويوجد في الاستيعاب(2/457)، شرح ابن ابي الحديد (3/258) .

وفي لفظ: «اول هذه الامة ورودا على الحوض اولها اسلاما، علي بن ابي طالب(رضى‏ا… عنه)»، السيرة الحلبية(1/285)، سيرة زيني دحلان (1/188) هامش الحلبية.

وفي لفظ: «اول الناس ورودا على الحوض اولهم اسلاما، علي بن ابي طالب‏». مناقب الفقيه ابن المغازلي، مناقب‏ الخوارزمي.

2 قال (ص) لفاطمة: «زوجتك خير امتي، اعلمهم علما، وافضلهم حلما، واولهم سلما». راجع ما مر (ص‏95).

3 قال (ص) لفاطمة: «انه لاول اصحابي اسلاما او: اقدم امتي سلما ». حديث صحيح. راجع (ص‏95)

4 اخذ (ص) بيد علي، فقال: «ان هذا اول من آمن بي، وهذا اول من يصافحني يوم القيامة، وهذا الصديق الاكبر».راجع الجزء الثاني (ص‏313، 314).

5 عن ابي ايوب، قال: قال رسول اللّه (ص): «لقد صلت الملائكة علي وعلى علي سبع سنين، لانا كنا نصلي وليس معنااحد يصلي غيرنا» ((3-920)) .

مناقب الفقيه ابن المغازلي باسنادين، اسد الغابة (4/18)، مناقب الخوارزمي وفيه: ولم ذلك يا رسول اللّه؟ قال: «لم يكن‏معي [من اسلم] من الرجال غيره‏». كتاب الفردوس للديلمي، شرح ابن ابي الحديد عن رسالة الاسكافي (3/258)،فرائد السمطين الباب ال (47).

6 ابن عباس، قال: قال النبي (ص): «ان اول من صلى معي علي‏». فرائد السمطين ((3-921)) الباب ال (47) باربع طرق.

7 معاذ بن جبل، قال: قال رسول اللّه (ص): «يا علي، اخصمك بالنبوة ولا نبوة بعدي، وتخصم الناس بسبع ولا يحاجك‏فيها احد من قريش: انت اولهم ايمانا باللّه، واوفاهم بعهد اللّه، واقومهم بامر اللّه …» الحديث. حلية الاولياء (1/66).

8 ابو سعيد الخدري، قال: قال رسول اللّه (ص) لعلي وضرب بين كتفيه : «يا علي، لك سبع خصال لا يحاجك‏فيهن‏احد يوم القيامة: انت اول المؤمنين باللّه ايمانا، واوفاهم بعهد اللّه، واقومهم بامر اللّه …» الحديث. حلية الاولياء(1/66).

9 من حديث ابي بكر الهذلي وداود بن ابي هند الشعبي عن رسول اللّه (ص) انه قال لعلي (ع): «هذا اول من آمن بي‏وصدقني وصلى معي‏». شرح ابن ابي الحديد ((3-922)) (3/256).

10 ان ابا بكر وعمر خطبا فاطمة فردهما رسول اللّه (ص) وقال: «لم اؤمر بذلك‏»، فخطبها علي فزوجه اياها، وقال‏لها: «زوجتك اقدم الامة اسلاما». روى هذا الحديث جماعة من الصحابة، منهم: اسماء بنت عميس، وام ايمن، وابن عباس، وجابر بن عبداللّه. شرح ابن ابي‏الحديد ((3-923)) (3/257).

كلمات امير المؤمنين (ع) :

1 قال (ع): «انا عبداللّه، واخو رسول اللّه، وانا الصديق الاكبر، لا يقولها بعدي الا كاذب مفتر ، ولقد صليت مع رسول‏اللّه قبل الناس بسبع سنين، وانا اول من صلى معه‏».

اسناده من طريق ابن ابي شيبة ((3-924)) ، والنسائي ((3-925)) ، وابن ماجة ((3-926)) ،والحاكم ((3-927)) ،والطبري ((3-928)) ، صحيح رجاله‏ ثقات، راجع‏الجزء الثاني من كتابنا(ص‏314).

2 قال (ع): «انا اول رجل اسلم مع رسول اللّه (ص)».

اخرجه ابو داود باسناده الصحيح، كما في شرح ابن ابي‏الحديد ((3-929)) (3/258).

3 قال (ع): «انا اول من اسلم مع النبي (ص)».

اخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه (4/233).

4 قال(ع): «انا اول من صلى مع رسول اللّه (ص)».

اخرجه احمد، والحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد ((3-930)) ، وقال: رجاله‏رجال الصحيح غير حبة العرني وقد وثق، واخرجه ابو عمر في الاستيعاب ((3-931)) (2/458)، وابن قتيبة في‏المعارف ((3-932)) (ص‏74) من طريق ابي داود، عن شعبة، عن سلمة بن كهيل، عن حبة عنه (ع). والاسناد صحيح رجاله‏ ثقات.

5 قال (ع): «اسلمت قبل ان يسلم الناس بسبع سنين‏». الرياض النضرة ((3-933)) (2/158).

6 قال (ع): «عبدت اللّه مع رسول اللّه (ص) سبع سنين، قبل ان يعبده احد من هذه الامة‏». مستدرك‏الحاكم ((3-934)) (3/112).

7 عن حكيم مولى زاذان قال : سمعت عليا يقول: «صليت قبل الناس سبع سنين، وكنا نسجد ولا نركع، واول صلاة‏ركعنا فيها صلاة العصر». شرح ابن ابي الحديد ((3-935)) (3/258).

8 قال (ع): «عبدت اللّه قبل ان يعبده احد من هذه الامة خمس سنين‏». الاستيعاب ((3-936)) (2/448)، الرياض‏النضرة ((3-937)) (2/158)، السيرة الحلبية ((3-938)) (1/288) .

9 قال (ع): «آمنت قبل الناس سبع سنين‏». خصائص النسائي ((3-939)) (ص‏3).

10 قال (ع): «ما اعرف احدا من هذه الامة عبد اللّه بعد نبينا غيري، عبدت اللّه قبل ان يعبده احد من هذه الامة تسع‏سنين‏». خصائص النسائي ((3-940)) (ص‏3).

11 من خطبة له (ع) يوم صفين: «وابن عم نبيكم معكم بين اظهركم، يدعوكم الى طاعة ربكم، ويعمل بسنة نبيكم آصلى اللّه عليه ، فلا سواء من صلى قبل كل ذكر، لم يسبقني بصلاتي مع رسول اللّه». كتاب نصر ((3-941)) (ص‏355)، شرح‏ابن ابي الحديد ((3-942)) (1/503).

12 قال (ع): «اللهم لا اعرف عبدا من هذه الامة عبدك قبلي غير نبيك قاله ثلاث مرات ثم قال: لقد صليت قبل ان‏يصلي الناس وفي لفظ : قبل ان يصلي احد». اخرجه احمد ((3-943)) ، ابو يعلى، البزار، الطبراني ((3-944)) ، الهيثمي في المجمع(9/102) وقال: اسناده حسن، شيخ الاسلام الحموئي في الفرائد ((3-945)) الباب ال (48).

13 من‏كتاب له(ع) كتبه‏الى معاوية: «ان اولى الناس بامر هذه الامة قديما وحديثا اقربها من رسول اللّه، واعلمهابالكتاب، وافقهها في الدين، واولها اسلاما، وافضلها جهادا». كتاب صفين لابن مزاحم ((3-946)) (ص‏168) طبع مصر.

14 في حديث عنه (ع): «لا واللّه ان كنت اول من صدق به فلا اكون اول من كذب عليه‏». المحاسن‏والمساوئ ((3-947)) (1/36)، تاريخ القرماني ((3-948)) هامش الكامل لابن الاثير (1/218).

15 قال (ع): «بعث رسول اللّه (ص) يوم الاثنين، واسلمت يوم الثلاثاء». مجمع الزوائد (9/102)، تاريخ‏القرماني ((3-949)) (1/215)، الصواعق ((3-950)) (ص‏72)، تاريخ الخلفاء للسيوط‏ي ((3-951)) (ص‏112)، اسعاف الراغبين (ص‏148).

16 من كتاب كتبه (ع) الى معاوية: «ان محمدا (ص) لما دعا الى الايمان باللّه والتوحيد، كنا اهل البيت اول من آمن به،وصدق بما جاء به، فلبثنا احوالا مجرمة اي كاملة وما يعبد اللّه في ربع ساكن من العرب غيرنا». كتاب صفين لابن‏مزاحم ((3-952)) (ص‏100).

17 قال (ع) يوم صفين مخاطبا اصحاب معاوية: «ويحكم انا اول من دعا الى كتاب اللّه، واول من اجاب اليه‏». كتاب‏نصر ((3-953)) (ص‏561).

18 قالت معاذة بنت عبداللّه العدوية: سمعت علي بن ابي طالب على منبر رسول اللّه (ص) يقول: «انا الصديق الاكبر،آمنت قبل ان يؤمن ابو بكر، واسلمت قبل ان يسلم ابو بكر». راجع الجزء الثاني (ص‏314).

19 قال (ع) في خطبة خطبها في معسكر صفين: «اتعلمون ان اللّه فضل في كتابه السابق على المسبوق، وانه لم يسبقني‏الى اللّه ورسوله احد من الامة؟». قالوا: نعم. راجع الجزء الاول (ص‏195).

20 قال (ع): «صليت مع رسول اللّه (ص) ثلاث سنين، قبل ان يصلي معه احد من الناس‏». اخرجه احمد باسنادين.

21 قال (ع) يوم الشورى في حديث اسلفناه: « امنكم احد وحد اللّه قبلي؟». قالوا: لا. [قال:] «امنكم احدصلى‏القبلتين غيري؟» قالوا: لا. راجع (1/159 163)، وهذه الفقرة من الحديث عدها ابن ابي الحديد مما استفاضت به‏الروايات.

22 مر في الجزء الثاني (ص‏25) في ابيات له (ع) كتبها الى معاوية: سبقتكم الى الاسلام طرا غلاما ما بلغت اوان حلمي

23 ذكر ابن طلحة الشافعي في مطالب السؤول (ص‏11) له (ع): انا اخو المصطفى لا شك في نسبي به ربيت ((3-954)) وسبطاه هما ولدي صدقته وجميع الناس في بهم من الضلالة والاشراك والنكد قال: قال جابر: سمعت عليا ينشد بهذا ورسول اللّه يسمع، فتبسم رسول اللّه وقال: «صدقت يا علي‏».

كلمة الامام السبط الحسن (ع):

24 من خطبة للامام الحسن (ع) في مجلس معاوية، قوله: «انشدكم اللّه ايها الرهط: اتعلمون ان الذي شتمتموه منذ اليوم‏صلى القبلتين كلتيهما؟ وانت يا معاوية بهما كافر، تراها ضلالة، وتعبد اللات والعزى غواية. وانشدكم اللّه: هل تعلمون انه‏بايع البيعتين كلتيهما ، بيعة الفتح وبيعة الرضوان؟ وانت يا معاوية باحداهما كافر، وبالاخرى ناكث. وانشدكم اللّه: هل‏تعلمون انه اول الناس ايمانا؟ وانك يا معاوية واباك من المؤلفة قلوبهم‏». شرح ابن ابي الحديد ((3-955)) (2/101).

25 وفي خطبة له (ع) مرت (1/198): «فلما بعث اللّه محمدا للنبوة، واختاره للرسالة، وانزل عليه كتابه، ثم امره بالدعاءالى اللّه، فكان ابي اول من استجاب للّه ولرسوله، واول من آمن وصدق اللّه ورسوله (ص)، وقد قال اللّه في كتابه المنزل‏على نبيه المرسل: (افمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه) ((3-956)) ، فجدي الذي على بينة من ربه، وابي الذي يتلوه‏وهو شاهد منه‏».

راي الصحابة والتابعين في اول من اسلم:

1 انس بن مالك، قال: نبئ بعث النبي (ص) يوم الاثنين، واسلم علي يوم الثلاثاء وفي لفظ له : بعث رسول اللّه(ص) يوم الاثنين وصلى علي يوم الثلاثاء.

اخرجه ((3-957)) : الترمذي في جامعه (2/214)، الطبراني، الحاكم في المستدرك(3/112)، ابن عبدالبر في الاستيعاب (3/32)،ابن الاثير في جامع الاصول كما في تلخيصه تيسير الوصول (3/271)، الحموئي في فرائد السمطين الباب ال (47)، واوعزاليه العراقي في التقريب (1/85)، ويوجد في شرح ابن ابي الحديد (3/258)، تذكرة السبط (ص‏63)، السراج المنير شرح‏الجامع الصغير (2/424)، شرح المواهب(1/241).

2 بريدة الاسلمي، قال: اوحي الى رسول اللّه (ص) يوم الاثنين، وصلى علي يوم الثلاثاء. اخرجه الحاكم في‏المستدرك ((3-958)) (3/112) وصححه هو واقره الذهبي.

3 زيد بن ارقم قال: اول من اسلم مع رسول اللّه علي بن ابي طالب.

تاريخ الطبري باسنادين صحيحين رجالهما ثقات، مسند احمد (4/368)، مستدرك الحاكم (3/136) وصححه هو واقره‏الذهبي، الكامل لابن الاثير(2/22) ((3-959)) .

4 زيد بن ارقم، قال: اول من صلى مع رسول اللّه (ص) علي.

اخرجه احمد ((3-960)) والطبراني ((3-961)) كما في مجمع الهيثمي (9/103) وقال: رجال احمد رجال الصحيحين، ابو عمر في‏الاستيعاب ((3-962)) (2/459).

5 زيد بن ارقم، قال: اول من آمن باللّه بعد رسول اللّه (ص) علي بن ابي طالب. الاستيعاب (2/459).

6 عبداللّه بن عباس، قال: اول من صلى علي.

جامع الترمذي (2/215)، تاريخ الطبري (2/241) باسناد صحيح، الكامل لابن الاثير (2/22)، شرح ابن ابي الحديد(3/256) ((3-963)) .

7 عبداللّه بن عباس، قال: لعلي اربع خصال ليست لاحد: هو اول عربي واعجمي صلى مع رسول اللّه (ص)… مستدرك الحاكم ((3-964)) (3/111)، الاستيعاب ((3-965)) (2/457).

8 عبداللّه بن عباس، قال مجاهد: انه قال: اول من ركع مع النبي (ص) علي ابن ابي طالب، فنزلت فيه هذه الاية:(واقيموا الصلاة وآتوا الزكوة واركعوا مع الراكعين) ((3-966)) . تذكرة السبط ((3-967)) (ص‏8).

9 عبداللّه بن عباس، قال‏في‏خطبة‏له: ان‏ابن آكلة‏الاكباد قد وجد من‏طغام‏اهل الشام‏اعوانا على علي بن‏ابي طالب، ابن‏عم‏رسول اللّه وصهره، واو ل ذكر صلى معه.

كتاب صفين لابن مزاحم (ص‏360)، شرح ابن ابي الحديد (1/504)، جمهرة الخطب (1/175) ((3-968)) .

10 عبداللّه بن عباس، قال: فرض اللّه تعالى الاستغفار لعلي في القرآن على كل مسلم، بقوله تعالى: (ربنا اغفر لناولا خواننا الذين سبقونا بالايمان) ((3-969)) . فكل من اسلم بعد علي فهو يستغفر لعلي. شرح ابن ابي الحديد ((3-970)) (3/256).

11 عبداللّه بن عباس، قال: اول من اسلم علي بن ابي طالب.

الاستيعاب ((3-971)) (2/458)، مجمع الزوائد (9/102).

12 عبداللّه بن عباس، قال: كان علي اول من آمن من الناس بعد خديجة غ.

الاستيعاب ((3-972)) (2/457) وقال: قال ابو عمر (ره): هذا اسناد لا مطعن فيه لاحد، لصحته وثقة نقلته. وصححه الزرقاني في‏شرح المواهب (1/242).

13 كان ابن عباس بمكة يحدث على شفير زمزم ونحن عنده، فلما قضى حديثه قام اليه رجل، فقال: يا ابن عباس، اني‏امرؤ من اهل الشام من اهل حمص، انهم يتبرون من علي بن ابي طالب رضوان اللّه عليه ويلعنونه. فقال: بل لعنهم اللّهفي الدنيا والاخرة واعد لهم عذابا مهينا، البعد قرابته من رسول اللّه (ص) وانه لم يكن اول ذكران العالمين ايمانا باللّهورسوله؟ واول من صلى وركع وعمل باعمال البر؟ قال الشامي: انهم واللّه ما ينكرون قرابته وسابقته، غير انهم يزعمون‏انه قتل الناس. المحاسن والمساوئ للبيهقي ((3-973)) (1/30).

14 عفيف، قال: جئت في الجاهلية الى مكة وانا اريد ان ابتاع لاهلي من ثيابها وعطرها، فاتيت العباس بن عبدالمطلب‏وكان رجلا تاجرا. فانا عنده جالس حيث انظر الى الكعبة، وقد حلقت الشمس في السماء فارتفعت وذهبت، اذ جاءشاب فرمى ببصره الى السماء، ثم قام مستقبل الكعبة، ثم لم البث الا يسيرا حتى جاء غلام فقام على يمينه، ثم لم يلبث الا يسيرا حتى جاءت امراة فقامت خلفهما، فركع الشاب، فركع الغلام والمراة، فرفع الشاب فرفع الغلام والمراة، فسجدالشاب فسجد الغلام والمراة. فقلت: يا عباس امر عظيم. قال العباس: امر عظيم، اتدري من هذا الشاب؟ قلت: لا. قال: هذا محمد بن عبداللّه ابن اخي،اتدري من هذا الغلام؟ هذا علي ابن اخي، اتدري من هذه المراة؟ هذه خديجة بنت خويلد زوجته، وان ابن اخي هذااخبرني ان ربه رب السماء والارض امره بهذا الدين الذي هو عليه، ولا واللّه ما على الارض كلها احد على هذا الدين‏غير هؤلاء الثلاثة.

خصائص النسائي(ص‏3)، تاريخ الطبري (2/212)، الرياض النضرة(2/158)، الاستيعاب (2/459)، عيون الاثر (1/93)،الكامل لابن الاثير(2/22)، السيرة الحلبية (1/288) ((3-974)) .

15 سلمان الفارسي، قال: اول هذه الامة ورودا على نبيها الحوض اولها اسلاما علي بن ابي طالب (رضى‏ ا… عنه).

الاستيعاب (2/457)، مجمع الزوائد (9/102) وقال: رجاله ثقات. وعده الاسكافي في رسالته على العثمانية، وابو عمر في‏الاستيعاب، والعراقي في شرح التقريب (1/85)، والقسطلاني في المواهب (1/45) ممن روى ان عليا اول من اسلم ((3-975)) .

16 ابو رافع، قال: صلى النبي (ص) اول يوم الاثنين، وصلت خديجة آخره، وصلى علي يوم الثلاثاء من الغد.

اخرجه ((3-976)) الطبراني كما في شرح المواهب (1/240)، عيون الاثر (1/92)، وتجده وسابقه في الرياض النضرة (2/158)،شرح ابن ابي الحديد (3/258).

17 ابو رافع، قال: مكث علي يصلي مستخفيا سبع سنين واشهرا قبل ان يصلي احد. اخرجه ((3-977)) الطبراني،الهيثمي في‏المجمع(9/103)،الحموئي في‏الفرائدالباب ال (47).

18 ابو ذر الغفاري، عد ممن روى ان علي بن ابي طالب اول من اسلم.

الاستيعاب (2/456)، التقريب وشرحه (1/85)، المواهب اللدنية (1/45) ((3-978)) .

19 خباب بن الارت، قال: رايت عليا يصلي قبل الناس مع النبي وهو يومئذ بالغ مستحكم البلوغ. رسالة الاسكافي ((3-979)) ، وعد ممن روى ان عليا اول من اسلم في الاستيعاب ((3-980)) (2/456)، والمواهب اللدنية ((3-981)) (1/45).

20 المقداد بن عمرو الكندي، ممن روى ان عليا اول من اسلم كما في الاستيعاب (2/456)، والتقريب وشرحه (1/85)،والمواهب اللدنية (1/45).

21 جابر بن عبداللّه الانصاري، قال:بعث‏النبي (ص) يوم‏الاثنين، وصلى علي يوم الثلاثاء. الطبري (2/211)، الكامل لابن الاثير (2/22)، شرح ابن ابي الحديد (3/258)، وعده ابو عمر والعراقي والقسطلاني ممن‏روى ان عليا اول من اسلم ((3-982)) .

22 ابو سعيد الخدري، روى ان علي بن ابي طالب اول من اسلم.

الاستيعاب (2/456)، شرح التقريب (1/85)، المواهب اللدنية (1/45).

23 حذيفة بن اليمان، قال: كنا نعبد الحجارة ونشرب الخمر، وعلي من ابناء اربع عشرة سنة قائم يصلي مع النبي‏ليلاونهارا ، وقريش يومئذ تسافه رسول اللّه (ص) مايذب عنه الا علي. شرح ابن ابي الحديد ((3-983)) (3/260).

24 عمر بن الخطاب، قال عبداللّه بن عباس: سمعت عمر وعنده جماعة، فتذاكروا السابقين الى الاسلام، فقال عمر: اماعلي فسمعت رسول اللّه يقول فيه ثلاث خصال، لوددت ان تكون لي واحدة منهن، وكانت احب الي مما طلعت عليه‏الشمس، كنت انا وابو عبيدة وابو بكر وجماعة من اصحابه اذ ضرب النبي (ص) على منكب علي (رضى‏ا… عنه) فقال له:«يا علي، انت اول المؤمنين ايمانا، واول المسلمين اسلاما، وانت مني بمنزلة هارون من موسى‏».

رسالة الاسكافي، مناقب الخوارزمي ((3-984)) ، شرح ابن ابي الحديد ((3-985)) (3/258).

25 عبداللّه بن مسعود، قال: اول حديث علمته من امر رسول اللّه (ص) اني قدمت مكة مع عمومة لي. وذكر مثل‏حديث عفيف المذكور (ص‏226). رسالة الاسكافي ((3-986)) .

26 ابو ايوب الانصاري، اخرج الطبراني عنه انه قال: اول الناس اسلاما علي بن ابي طالب. شرح التقريب (1/85)، شرح الزرقاني (1/242).

27 ابو مرازم يعلى بن مرة، عده الزرقاني في شرح المواهب (1/242) ممن قال: ان عليا اول الناس اسلاما.

28 هاشم بن عتبة المرقال، قال: انت يا امير المؤمنين اقرب الناس من رسول اللّه رحما، وافضل الناس سابقة وقدما. كتاب نصر ((3-987)) (ص‏125)، جمهرة الخطب ((3-988)) (1/151).

29 في كلام لهاشم بن عتبة يوم صفين: ان صاحبنا هو اول من صلى مع رسول اللّه، وافقهه في دين اللّه، واولاه برسول‏ اللّه.

كتاب نصر(ص‏403)، تاريخ الطبري (6/24)، الكامل لابن الاثير(3/135) ((3-989)) . وقال هاشم يوم صفين:

مع ابن عم احمد المعلى / فيه الرسول بالهدى استهلا

اول من صدقه وصلى / ‏فجاهد الكفار حتى ابلى ((3-990))

30 مالك بن الحارث الاشتر، قال في خطبة له: معنا ابن عم نبينا، وسيف من سيوف اللّه علي بن ابي طالب، صلى مع‏رسول اللّه ولم يسبقه الى الصلاة ذكر، حتى كان شيخا لم يكن له صبوة ولا نبوة ولا هفوة، فقيه في دين اللّه، عالم بحدوداللّه.

كتاب نصر (ص‏268)، شرح ابن ابي الحديد (1/484)، جمهرة الخطب(1/183) ((3-991)) .

31 عدي بن حاتم، قال في خطبة له مخاطبا معاوية: ندعوك الى افضل الامة سابقة، واحسنها في الاسلام آثارا.

كتاب نصر(ص‏221)، تاريخ ‏الطبري (6/2)، شرح ابن ابي الحديد(1/344) ((3-992)) . وفي لفظابن الاثير في الكامل ((3-993)) (3/124):ان ابن عمك سيد المسلمين افضلها سابقة.

32 عدي بن حاتم، قال في خطبة اخرى له: ان كان له لعلي عليكم فضل فليس لكم مثله، فسلموا والا فنازعوا عليه،واللّه لئن كان الى العلم بالكتاب والسنة، انه لاعلم الناس بهما، ولئن كان الى الاسلام، انه لاخو نبي اللّه والراس في‏الاسلام. الامامة والسياسة ((3-994)) (1/103).

33 محمد بن الحنفية، قال سالم بن ابي الجعد: قلت له: ابو بكر كان اولهم اسلاما؟ قال: لا. الاستيعاب ((3-995)) (2/458). اذا ثبت ان ابا بكر لم يكن اول الناس اسلاما فعلي (ع) هو المتعين سبق اسلامه.

34 طارق بن شهاب الاحمسي في كلام له : ثم قلت: اادع عليا وهو اول المؤمنين ايمانا باللّه، وابن عم رسول اللّه (ص)ووصيه؟! هذا اعظم. شرح ابن ابي الحديد ((3-(996)) (1/76).

35 عبداللّه بن هاشم المرقال، قال في خطبة له: يا ايها الناس، ان هاشما جاهد في طاعة ابن عم رسول اللّه، واول من آمن‏به، وافقههم في دين اللّه. كتاب نصر ((3-997)) (ص‏405).

36 عبداللّه بن حجل،قال: يا اميرالمؤمنين، انت‏اولنا ايمانا، وآخرنا بنبي اللّه عهدا. الامامة والسياسة ((3-998)) (1/103)، كتاب نصر.

37 ابو عمرة بشير بن محصن، قال في جمع من اصحاب علي ومعاوية: ان صاحبي احق البرية كلها بهذا الامر، في‏الفضل والدين والسابقة في الاسلام والقرابة من رسول اللّه. كتاب نصر ((3-999)) (ص‏210).

38 عبداللّه بن خباب بن الارت، قال ابن قتيبة: ان الخارجة التي خرجت على علي، بينما هم يسيرون، فاذا هم برجل‏يسوق امراته على حمار له، فعبروا اليه الفرات، فقالوا له: من انت؟ قال: انا رجل مؤمن، قالوا: فما تقول في علي بن ابي‏طالب؟ قال: اقول: انه امير المؤمنين، واول المسلمين ايمانا باللّه ورسوله. قالوا: فما اسمك؟ قال: وانا عبداللّه بن خباب بن‏الارت صاحب رسول اللّه (ص).

الامامة والسياسة ((3-1000)) (1/122).

39 عبداللّه بن بريدة، قال: اول الرجال اسلاما علي بن ابي طالب، ثم الرهط الثلاث: ابو ذر، وبريدة، وابن عم لابي‏ذر. اخرجه محمد بن اسحاق المدني في الجزء الاول من المغازي ((3-1001)) .

40 محمد بن ابي بكر، كتب الى معاوية كتابا، منه: فكان اول من اجاب واناب، وصدق ووافق، واسلم وسلم، اخوه‏وابن عمه علي بن ابي طالب الى ان قال : اول الناس اسلاما، واصدق الناس نية الى قوله يالك الويل، تعدل نفسك‏بعلي وهو وارث رسول اللّه، ووصيه وابو ولده، واول الناس له اتباعا، وآخرهم به عهدا، يخبره بسره، ويشركه في امره. نصر في كتاب صفين ((3-1002)) (ص‏133).

41 عمرو بن الحمق، قال لعلي: احببتك لخصال خمس: انك ابن عم رسول اللّه، واول من آمن به وفي لفظ: واسبق‏الناس الى الاسلام ، وابو الذرية التي بقيت فينا من رسول اللّه، واعظم رجل من المهاجرين سهما في الجهاد. كتاب صفين ((3-1003)) (ص‏115)، جمهرة الخطب ((3-1004)) (1/149).

42 سعيد بن قيس الهمداني، يرتجز في صفين بقوله ((3-1005)) :

هذا علي وابن عم المصطفى / اول من اجابه ممن دعا

هذا الامام لا يبالي من غوى

43 عبداللّه بن ابي سفيان، قال مجيبا الوليد:

وان ولي الامر بعد محمد / علي وفي كل المواطن صاحبه

وصي رسول اللّه حقا وصنوه / واول من صلى ومن لان جانبه

رسالة الاسكافي ((3-1006)) ، وذكرهما الحافظ الكنجي في الكفاية ((3-1007)) (ص‏48) للفضل ابن العباس.

44 خزيمة بن ثابت الانصاري، عده العراقي في شرح التقريب (1/85)، والزرقاني في شرح المواهب (1/242) ممن قال:بان عليا اول الناس اسلاما. وقالا: انشد المرزباني له في علي:

اليس اول من صلى لقبلتكم / واعلم الناس بالقرآن والسنن

وذكر له الاسكافي في رسالته كما في شرح ابن ابي الحديد ((3-1008)) (3/259):

وصي رسول اللّه من دون اهله / وفارسه مذ كان في سالف الزمن

واول من صلى من الناس كلهم / سوى خيرة النسوان واللّه ذو المنن

وذكرهما له الحاكم في المستدرك ((3-1009)) (3/114)، وذكر قبلهما:

اذا نحن بايعنا عليا فحسبنا / ابو حسن مما نخاف من الفتن

وجدناه اولى الناس بالناس انه / اطب قريش بالكتاب وبالسنن ((3-1010))

45 كعب بن زهير، ذكر الزرقاني في شرح المواهب (1/242) له من قصيدة يمدح بها امير المؤمنين (ع):

ان عليا لميمون نقيبته ((3-1011)) / بالصالحات من الافعال مشهور

صهر النبي وخير الناس كلهم / فكل من رامه بالفخر مفخور

صلى الصلاة مع الامي اولهم / قبل العباد ورب الناس مكفور ((3-1012))

46 ربيعة بن الحارث بن عبدالمطلب، ذكر جمع من الاعلام له ابياتا وذكرها آخرون لغيره، وهي:

ما كنت احسب ان الامر منصرف / عن هاشم ثم منها عن ابي حسن

اليس اول من صلى لقبلتهم / واعلم الناس بالايات والسنن

وآخر الناس عهدا بالنبي ومن / جبريل عون له في الغسل والكفن

من فيه ما فيهم ما تمترون به / وليس في القوم ما فيه من الحسن

ماذا الذي ردكم عنه فنعلمه / ها ان بيعتكم من اول الفتن

وذكر الاسكافي في رسالته البيتين الاولين منها، ونسبهما الى ابي سليمان بن حرب بن امية بن عبد شمس حين بويع ابو بكر.شرح ابن ابي الحديد ((3-1013)) (3/259).

47 الفضل بن ابي لهب، قال ردا على قصيدة الوليد بن عقبة:

الا ان خير الناس بعد محمد / مهيمنه التاليه في العرف والنكر

وخيرته في خيبر ورسوله / بنبذ عهود الشرك فوق ابي بكر

واول من صلى وصنو نبيه / واول من اردى الغواة لدى بدر

فذاك علي الخير من ذا يفوقه / ابو حسن حلف القرابة والصهر

48 مالك بن عبادة الغافقي حليف حمزة بن عبدالمطلب، قال:

رايت عليا لا يلبث قرنه / اذا ما دعاه حاسرا او مسربلا

فهذا وفي الاسلام اول مسلم / واول من صلى وصام وهللا

49 ابو الاسود الدؤلي، يهدد طلحة والزبير بقوله:

وان عليا لكم مصحر / يماثله الاسد الاسود

اما انه اول العابدين / بمكة واللّه لا يعبد ((3-1014))

50 جندب بن زهير، كان يرتجز يوم صفين بقوله:

هذا علي والهدى حقا معه / يا رب فاحفظه ولا تضيعه

فانه يخشاك ربي فارفعه / نحن نصرناه على من نازعه

صهر النبي المصطفى قد طاوعه / اول من بايعه وتابعه ((3-1015))

51 زفر بن يزيد ((3-1016)) بن حذيفة الاسدي، قال:

فحوطوا عليا وانصروه فانه / وصي وفي الاسلام اول اول

وان تخذلوه والحوادث جمة / فليس‏لكم عن ارضكم متحول ((3-1017))

52 النجاشي بن الحارث بن كعب، قال:

فقل للمضلل من وائل / ومن جعل الغث يوما سمينا

جعلت ابن هند واشياعه / نظير علي اما تستحونا

الى اول الناس بعد الرسول / اجاب النبي من العالمينا

وصهر الرسول ومن مثله / اذا كان يوم يشيب القرونا ((3-1018))

53 جرير بن عبداللّه البجلي، قال:

فصلى الاله على احمد رسول / المليك تمام النعم

وصلى على الطهر من بعده / خليفتنا القائم المدعم

عليا عنيت وصي النبي / يجالد عنه غواة الامم

له الفضل والسبق والمكرما / ت وبيت النبوة لا المهتضم

54 عبداللّه بن حكيم التميمي، قال:

دعانا الزبير الى بيعة / وطلحة من بعد ان اثقلا

فقلنا: صفقنا بايماننا / فان شئتما فخذا الاشملا

نكثتم عليا على بيعة / واسلامه فيكم اولا

55 عبدالرحمن بن حنبل جعل الجمحي حليف بني جمح، قال:

لعمري لئن بايعتم ذا حفيظة / على الدين معروف العفاف موفقا

عفيفا عن الفحشاء ابيض ماجدا / صدوقا وللجبار قدما مصدقا

ابا حسن فارضوا به وتبايعوا / فليس كمن فيه يرى العيب منطقا

علي وصي المصطفى ووزيره / واول من صلى لذي العرش واتقى ((3-1019))

56 ابو عمرو عامر الشعبي الكوفي، قال: اول من اسلم من الرجال علي بن ابي طالب وهو ابن تسع سنين. رسالة الاسكافي كما في شرح ابن ابي الحديد ((3-1020)) (3/260).

57 ابو سعيد الحسن البصري، قال: علي اول من اسلم بعد خديجة. اخرجه احمد ((3-1021)) عن عبدالرزاق، عن معمر، عن قتادة، عنه. ورواه الاسكافي في رسالته، عن عبدالرزاق كما في شرح ابن‏ابي الحديد ((3-1022)) (3/260).

وقال الحجاج للحسن وعنده جماعة من التابعين، وذكر علي بن ابي طالب : ما تقول انت يا حسن؟ فقال: ما اقول؟هو: اول من صلى الى القبلة، واجاب دعوة رسول اللّه، وان لعلي منزلة من ربه وقرابة من رسوله، وقد سبقت له سوابق‏لايستطيع ردها احد. فغضب الحجاج غضبا شديدا، وقام عن سريره فدخل بعض البيوت.

وقال رجل للحسن: ما لنا لا نراك تثني على علي وتقرظه؟ قال: كيف وسيف الحجاج يقطر دما؟ انه اول من اسلم،وحسبكم بذلك. رسالة الاسكافي كما في شرح ابن ابي الحديد ((3-1023)) (3/258).

58 الامام محمد بن علي الباقر، قال: «اول من آمن باللّه علي بن ابي طالب، وهو ابن احدى عشرة سنة‏». شرح ابن‏ابي الحديد ((3-1024)) (3/260).

59 قتادة بن دعامة الاكمه البصري، قال: علي اول من اسلم بعد خديجة. اخرجه احمد كما سمعت، والقسطلاني عده ممن قال به في المواهب ((3-1025)) (1/45)، واقره الزرقاني في شرحه (1/242).

60 محمد بن مسلم المعروف بابن شهاب ((3-1026)) [ الزهري ]، عده القسطلاني في المواهب (1/45)، واقره الزرقاني في شرحه(1/242) من القائلين بان عليا اول من اسلم.

61 ابو عبداللّه محمد بن المنكدر ((3-1027)) المدني، قال: علي اول من اسلم.

تاريخ الطبري ((3-1028)) (2/213)، الكامل لابن الاثير ((3-1029)) (2/22).

62 ابو حازم سلمة بن دينار المدني، قال: علي اول من اسلم.

تاريخ الطبري (2/213)، الكامل لابن الاثير (2/22).

63 ابو عثمان ربيعة بن ابي عبدالرحمن المدني، قال: علي اول من اسلم.

تاريخ الطبري (2/213)، الكامل لابن الاثير (2/22).

64 ابو النضر محمد بن السائب الكلبي، قال: علي اول من اسلم، اسلم وهو ابن تسع سنين.

تاريخ الطبري (2/213)، الكامل لابن الاثير (2/22).

65 محمد بن اسحاق، قال: كان اول ذكر آمن برسول اللّه (ص) وصلى معه وصدقه بما جاءه من عند اللّه علي بن ابي‏طالب، وهو يومئذ ابن عشر سنين ((3-1030)) ، وكان مما انعم اللّه به على علي بن ابي طالب انه كان في حجر رسول اللّه (ص) قبل ‏الاسلام.

وقال: وذكر بعض اهل العلم ان رسول اللّه (ص) كان اذا حضرت الصلاة خرج الى شعاب مكة، وخرج معه علي بن ابي‏طالب، مستخفيا من عمه ابي طالب وجميع اعمامه وسائر قومه، فيصليان الصلوات فيها، فاذا امسيا رجعا فمكثا كذلك ماشاء اللّه ان يمكثا، ثم ان ابا طالب عثر عليهما يوما وهما يصليان، فقال لرسول اللّه (ص): يا ابن اخي ما هذا الدين؟….

تاريخ الطبري (2/213)، سيرة ابن هشام (1/264، 265)، سيرة ابن سيد الناس(1/93)، الكامل لابن الاثير (2/22)،شرح ابن ابي الحديد (3/260)، السيرة الحلبية (1/287) ((3-1031)) .

66 جنيد بن عبدالرحمن، قال: اتيت من حوران الى دمشق لاخذ عطائي، فصليت الجمعة ثم خرجت من باب الدرج،فاذا عليه شيخ يقال له ابو شيبة القاص يقص على الناس، فرغب فرغبنا، وخوف فبكينا، فلما انقضى حديثه قال: اختموامجلسنا بلعن ابي تراب. فلعنوا ابا تراب (ع) فالتفت الي من على يميني، فقلت له: فمن ابو تراب؟ فقال: علي بن ابي طالب،ابن عم رسول اللّه، وزوج ابنته، واول الناس اسلاما، وابو الحسن والحسين، فقلت: ما اصاب هذا القاص؟! فقمت اليه‏وكان ذا وفرة، فاخذت وفرته بيدي، وجعلت الطم وجهه وانطح براسه الحائط، فصاح فاجتمع اعوان المسجد، فوضعواردائي في رقبتي وساقوني حتى ادخلوني على هشام ابن عبدالملك وابو شيبة يقدمني، فصاح يا امير المؤمنين قاصك‏وقاص آبائك واجدادك اتى اليه اليوم امر عظيم. قال: من فعل بك؟ فقال: هذا. فالتفت الي هشام وعنده اشراف الناس، فقال: يا ابا يحيى متى قدمت؟ فقلت: امس، وانا على المصير الى امير المؤمنين‏فادركتني صلاة الجمعة فصليت وخرجت الى باب الدرج، فاذا هذا الشيخ قائم يقص، فجلست اليه فقرا فسمعنا، فرغب‏من رغب، وخوف من خوف ، ودعا فامنا، وقال في آخر كلامه: اختموا مجلسنا بلعن ابي تراب، فسالت: من ابو تراب؟فقيل: علي بن ابي طالب، اول الناس اسلاما، وابن عم رسول اللّه، وابو الحسن والحسين، وزوج بنت رسول اللّه. فواللّه ياامير المؤمنين لو ذكر هذا قرابة لك بمثل هذا الذكر ولعنه بمثل هذا اللعن لاحللت به الذي احللت، فكيف لا اغضب لصهررسول اللّه وزوج ابنته؟ فقال هشام: بئس ما صنع. تاريخ ابن عساكر ((3-1032)) (3/407).

هذه جملة من النصوص النبوية والكلم الماثورة عن امير المؤمنين والصحابة والتابعين، في ان عليا اول من اسلم، وهي‏تربو على مائة كلمة، اضف اليها ما مر [في] (2/306) من ان امير المؤمنين سباق هذه الامة، واشفع الجميع بما اسلفناه[في] (2/312) من انه صلوات اللّه عليه صديق هذه الامة، وهو الصديق الاكبر.

فهل تجد عندئذ مساغا لمكابرة ابن كثير تجاه هذه الحقيقة الراهنة، وقوله: وهذا لا يصح من اي وجه كان روي فيه؟ وهل‏ترى مقيلا من الصدق في قوله: وقد ورد في انه اول من اسلم.. الخ؟ فاذا لا يصح مثل هذه، فما الذي يصح؟ وان كان‏لايصح شي‏ء منها، فما قيمة تلك الكتب المشحونة بها؟ (كلا انها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ الى يوم يبعثون) ((3-1033)) .

وانت ترى الرجل يزيف هذه الكلم والنصوص الكثيرة الصحيحة بحكم الحفاظ الاثبات بكلمة واحدة قارصة، ويعتمد في‏ اثبات اي امر يروقه في تاريخه على المراسيل والمقاطيع والاحاد، ونقل المجاهيل وافناء الناس.

تذييل

قال المامون في حديث احتجاجه على اربعين فقيها ومناظرته اياهم في ان امير المؤمنين اولى الناس بالخلافة: يا اسحاق‏اي الاعمال كان افضل يوم بعث اللّه رسوله؟ قلت: الاخلاص بالشهادة. قال: اليس السبق الى الاسلام؟ قلت: نعم. قال:اقرا ذلك في كتاب اللّه يقول: (والسابقون السابقون # اولئك المقربون) ((3-1034)) انما عنى من سبق الى الاسلام، فهل علمت‏احدا سبق عليا الى الاسلام؟ قلت: يا امير المؤمنين ان عليا اسلم وهو حديث السن لا يجوز عليه الحكم، وابو بكر اسلم‏وهو مستكمل يجوز عليه الحكم. قال: اخبرني ايهما اسلم قبل، ثم اناظرك من بعده في الحداثة والكمال. قلت: علي اسلم‏قبل ابي بكر على هذه الشريطة. فقال: نعم، فاخبرني عن اسلام علي حين اسلم، لا يخلو من ان يكون رسول اللّه (ص)دعاه الى الاسلام او يكون الهاما من اللّه. قال: فاطرقت، فقال لي: يا اسحاق لا تقل الهاما فتقدمه على رسول اللّه (ص) ،لان رسول اللّه لم يعرف الاسلام حتى اتاه جبريل عن اللّه تعالى. قلت: اجل بل دعاه رسول اللّه الى الاسلام. قال: يااسحاق، فهل يخلو رسول اللّه (ص) حين دعاه الى الاسلام من ان يكون دعاه بامر اللّه او تكلف ذلك من نفسه؟ قال:فاطرقت. فقال: يا اسحاق لا تنسب رسول اللّه الى التكلف ، فان اللّه يقول: (وما انا من المتكلفين) ((3-1035)) ، قلت: اجل ياامير المؤمنين، بل دعاه بامر اللّه. قال: فهل من صفة الجبار جل ذكره ان يكلف رسله دعاء من لا يجوز عليه حكم؟قلت: اعوذ باللّه. فقال: افتراه في قياس قولك يا اسحاق: ان عليا اسلم صبيا لا يجوز عليه الحكم، قد تكلف رسول اللّه(ص) من دعاء الصبيان ما لا يطيقون؟ فهل يدعوهم الساعة ويرتدون بعد ساعة، فلا يجب عليهم في ارتدادهم شي‏ء، ولايجوز عليهم حكم‏الرسول(ع)؟اترى هذا جائزا عندك‏ان تنسبه‏الى رسول اللّه(ص)؟قلت:اعوذباللّه. العقد الفريد ((3-1036)) (3/43).

وقال ابو جعفر الاسكافي المعتزلي: المتوفى (240) في رسالته ((3-1037)) : قد روى الناس كافة افتخار علي (ع) بالسبق الى‏الاسلام، وان النبي (ص) استنبئ يوم الاثنين واسلم علي يوم الثلاثاء، وانه كان يقول: «صليت قبل الناس سبع سنين‏»،وانه ما زال يقول: «انا اول من اسلم‏». ويفتخر بذلك ويفتخر له به اولياؤه ومادحوه وشيعته في عصره وبعد وفاته،والامر في ذلك اشهر من كل شهير، وقد قدمنا منه طرفا وما علمنا احدا من الناس فيما خلا استخف باسلام علي (ع) ولاتهاون به، ولا زعم انه اسلم اسلام حدث غرير وطفل صغير، ومن العجب ان يكون مثل العباس وحمزة ينتظران اباطالب وفعله ليصدرا عن رايه، ثم يخالفه علي ابنه لغير رغبة ولا رهبة، يؤثر القلة على الكثرة، والذل على العزة، من غيرعلم ولا معرفة بالعاقبة، وكيف ينكر الجاحظ والعثمانية ان رسول اللّه (ص) دعاه الى الاسلام وكلفه التصديق؟

وروي في الخبر الصحيح ((3-1038)) انه كلفه في مبدا الدعوة قبل ظهور كلمة الاسلام وانتشارها بمكة ان يصنع له طعاما، وان‏يدعو له بني عبدالمطلب. فصنع له الطعام ودعاهم له، فخرجوا ذلك اليوم ولم ينذرهم (ص) لكلمة قالها عمه ابو لهب،فكلفه اليوم الثاني ان يصنع مثل ذلك الطعام، وان يدعوهم ثانية. فصنعه ودعاهم، فاكلوا ثم كلمهم (ص) فدعاهم الى‏الدين ودعاه معهم لانه من بني عبدالمطلب، ثم ضمن لمن يوازره منهم وينصره على قوله ان يجعله اخاه في الدين، ووصيه‏بعد موته، وخليفته من بعده، فامسكوا كلهم واجابه هو وحده، وقال: «انا انصرك على ما جئت به، واوازرك‏وابايعك‏». فقال لهم لما راى منهم الخذلان ومنه النصر، وشاهد منهم المعصية ومنه الطاعة، وعاين منهم الاباء ومنه الاجابة: «هذااخي ووصيي وخليفتي من بعدي‏». فقاموا يسخرون ويضحكون، ويقولون لابي طالب: اطع ابنك فقد امره عليك.

فهل يكلف عمل الطعام ودعاء القوم صغير غير مميز، وغر غير عاقل؟ وهل يؤتمن على سر النبوة طفل ابن خمس سنين‏او ابن سبع؟ وهل يدعى في جملة الشيوخ والكهول الا عاقل لبيب؟ وهل يضع رسول اللّه (ص) يده في يده ويعطيه صفقة‏يمينه بالاخوة والوصية والخلافة، الا وهو اهل لذلك، بالغ حد التكليف، ومحتمل لولاية اللّه وعداوة اعدائه؟ ((3-1039))

وقال الحاكم النيسابوري صاحب المستدرك على الصحيحين في كتاب المعرفة (ص‏22): ولا اعلم خلافا بين اصحاب‏التواريخ ان علي بن ابي طالب (رضى‏ا… عنه) اولهم اسلاما، وانما اختلفوا في بلوغه. وقال ابن عبدالبر في الاستيعاب ((3-1040)) (2/457): اتفقوا على ان خديجة اول من آمن باللّه ورسوله، وصدقه فيما جاء به ثم‏ علي‏ بعدها.

وقال المقريزي في الامتاع (ص‏16) ما ملخصه: واما علي بن ابي طالب فلم يشرك باللّه قط، وذلك ان اللّه تعالى اراد به‏الخير فجعله في كفالة ابن عمه سيد المرسلين محمد (ص)، فعندما اتى رسول اللّه (ص) الوحي، واخبر خديجة وصدقت،كانت هي وعلي بن ابي طالب وزيد بن حارثة يصلون معه الى ان قال : فلم يحتج علي (رضى‏ا… عنه) ان‏يدعى، ولاكان مشركاحتى يوحد فيقال: اسلم، بل كان عندما اوحى اللّه الى رسوله (ص) عمره ثماني سنين، وقيل: سبع، وقيل:احدى‏ عشرة سنة، وكان مع رسول اللّه (ص) في منزله بين اهله كاحد اولاده، يتبعه في جميع احواله.. الخ.

وانت تجد اولية امير المؤمنين في الاسلام في شعر كثير من السلف، مثل قول مسلم بن الوليد الانصاري:

اذكرت سيف رسول اللّه سنته / وسيف اول من صلى ومن صاما

قال ابو الفلاح الحنبلي، في شذراته ((3-1041)) (1/308): يعني عليا (رضى‏ا… عنه) اذ كان هو الضراب به بسيف النبي.

هذا ما اقتضته المسالمة مع القوم في تحديد مبدا اسلامه (ع)، واما نحن فلا نقول: انه اول من اسلم بالمعنى الذي يحاول ابن‏كثير وقومه ، لان البداة به تستدعي سبقا من الكفر، ومتى كفر امير المؤمنين حتى يسلم؟ ومتى اشرك باللّه حتى يؤمن؟وقد انعقدت نطفته على الحنيفية البيضاء، واحتضنه حجر الرسالة، وغذته يد النبوة، وهذبه الخلق النبوي العظيم، فلم يزل‏مقتصا اثر الرسول قبل ان يصدع بالدين الحنيف وبعده، فلم يكن له هوى غير هواه، ولا نزعة غير نزعته، وكيف يمكن‏الخصم ان يقذفه بكفر قبل الدعوة؟ وهو يقول وان لم نر صحة ما يقول : انه كان يمنع امه من السجود للصنم وهوحمل ((3-1042)) . ايكون امام الامة هكذا في عالم الاجنة، ثم يدنسه درن الكفر في عالم التكليف؟ فلقد كان صلوات اللّه عليه مؤمنا:جنينا، ورضيعا، وفطيما، ويافعا، وغلاما، وكهلا، وخليفة.

ولولا ابو طالب وابنه/  لما مثل الدين شخصا وقاما

بل نحن نقول: ان المراد من اسلامه وايمانه واوليته فيهما وسبقه الى النبي في الاسلام هو المعنى المراد من قوله تعالى عن‏ابراهيم الخليل (ع): (وانا اول المسلمين) ((3-1043)) . وفيما قال سبحانه عنه: (اذ قال له ربه اسلم قال اسلمت لرب‏ العالمين) ((3-1044)) . وفيما قال سبحانه عن موسى (ع): (وانا اول المؤمنين) ((3-1045)) : وفيما قال تعالى عن نبيه الاعظم: (آمن‏ا لرسول بما انزل اليه‏م ن ربه) ((3-1046)) . وفيما قال: (قل اني امرت ان اكون اول من اسلم) ((3-1047)) وفي قوله: (وامرت ان اسلم لرب‏ العالمين) ((3-1048)) .

وفي وسع الباحث ان يتخذ دروسا راقية حول ما نرتئيه من خطبة لامير المؤمنين (ع) وقد ذكرها الشريف الرضي في نهج ‏البلاغة ((3-1049)) (1/392) الا وهي:

«انا وضعت في الصغر بكلا كل العرب، وكسرت نواجم قرون ربيعة ومضر، وقد علمتم موضعي من رسول اللّه (ص)بالقرابة القريبة، والمنزلة الخصيصة، وضعني في حجره وانا وليد، يضمني الى صدره، ويكنفني في فراشه، ويمسني جسده،ويشمني عرفه، وكان يمضغ الشي‏ء ثم يلقمنيه، وما وجد لي كذبة في قول، ولا خطلة في فعل، ولقد قرن اللّه به (ص) من‏لدن ان كان فطيما، اعظم ملك من ملائكته، يسلك به طريق المكارم، ومحاسن اخلاق العالم، ليله ونهاره، ولقد كنت اتبعه‏اتباع الفصيل اثر امه، يرفع لي في كل يوم من اخلاقه علما، ويامرني بالاقتداء به، ولقد كان يجاور في كل سنة بحراء،فاراه‏ولا يراه غيري، ولم يجمع بيت واحد يومئذ في الاسلام غير رسول اللّه (ص) وخديجة وانا ثالثهما، ارى نور الوحي‏والرسالة، واشم ريح النبوة، ولقد سمعت رنة الشيطان حين نزل الوحي عليه (ص) فقلت: يا رسول اللّه ما هذه الرنة؟فقال: هذا الشيطان قد ايس من عبادته، انك تسمع ما اسمع، وترى ما ارى، الا انك لست بنبي، ولكنك لوزير ، وانك‏لعلى‏خير».

واما الكلام في اسلام ابي بكر فلا يسعني ان احوم حول هذا الموضوع، وبين يدي صحيحة محمد بن سعد بن ابي وقاص‏التي اخرجها الطبري في تاريخه ((3-1050)) (2/215) باسناد صحيح رجاله ثقات، قال ابن سعد: قلت لابي: اكان ابو بكر اولكم‏اسلاما؟ فقال: لا. ولقد اسلم قبله اكثر من خمسين، ولكن كان افضلنا اسلاما.

وما عساني ان اقول وابو جعفر الاسكافي المعتزلي البعيد عن عالم التشيع يقول ((3-1051)) : اما ما احتج به الجاحظ لامامة ابي‏بكر بكونه اول الناس اسلاما، فلو كان هذا احتجاجا صحيحا لاحتج به ابو بكر يوم السقيفة وما رايناه صنع ذلك، لانه‏اخذ بيد عمر ويد ابي عبيدة بن الجراح، وقال للناس: قد رضيت لكم احد هذين الرجلين فبايعوا منهما من شئتم. ولو كان‏هذا احتجاجا صحيحا لما قال عمر: كانت بيعة ابي بكر فلتة وقى اللّه شرها. ولو كان احتجاجا صحيحا لادعى‏واحد من‏الناس لابي بكر الامامة في عصره او بعد عصره بكونه سبق الى الاسلام، وما عرفنا احدا ادعى له ذلك. على ان جمهورالمحدثين لم يذكروا ان ابا بكر اسلم الا بعد عدة من الرجال منهم: علي بن ابي طالب، وجعفر اخوه، وزيد بن حارثة، وابوذر الغفاري، وعمرو بن عنبسة السلمي، وخالد بن سعيد بن العاص، وخباب بن الارت، واذا تاملنا الروايات الصحيحة‏والاسانيد القوية الوثيقة، وجدناها كلها ناطقة بان عليا (ع) اول من اسلم.

فاما الرواية عن ابن عباس ان ابا بكر اولهم اسلاما. فقد روي عن ابن عباس خلاف ذلك باكثر مما رووا واشهر، فمن ذلك‏ما رواه يحيى بن حماد ثم ذكر احاديث صحيحة مما مر عن ابن عباس، فقال: فهذا قول ابن عباس في سبق علي (ع) الى‏الاسلام، وهو اثبت من حديث الشعبي واشهر، على انه قد روي عن الشعبي خلاف ذلك من حديث ابي بكر الهذلي. ثم‏ذكر حديثه واحاديث اخرى، مما ذكر نقلا عن الكتب الصحاح والاسانيد الموثوق بها ((3-1052)) . هذا (ومن اظلم ممن افترى‏على اللّه كذبا او كذب بالحق لما جاءه) ((3-1053)) .

لفت نظر

لعل الباحث يرى خلافا بين كلمات امير المؤمنين المذكورة (ص‏221 224) في سني عبادته وصلاته مع رسول اللّه، بين‏ثلاث، وخمس، وسبع، وتسع سنين. فنقول: اما ثلاث سنين: فلعل المراد منه ما بين اول البعثة الى اظهار الدعوة من المدة، وهي ثلاث سنين ((3-1054)) ، فقد اقام (ص)بمكة ثلاث سنين من اول نبوته مستخفيا، ثم اعلن في الرابعة.

واما خمس سنين: فلعل المراد منها سنتا ((3-1055)) فترة الوحي من يوم نزول: (اقرا باسم ربك الذي خلق) الى نزول (يا ايهاالمدثر)، وثلاث سنين من اول بعثته بعد الفترة الى نزول قوله: (فاصدع بما تؤمر واعرض عن المشركين) ((3-1056)) وقوله:(وانذر عشيرتك الاقربين) ((3-1057)) سنو الدعوة الخفية التي لم يكن فيها معه (ص) الا خديجة وعلي. واحسب ان‏هذا مرادمن‏قال: ان رسول اللّه (ص) كان مستخفيا امره خمس سنين. كما في الامتاع (ص‏44).

واما سبع سنين : فانها مضافا الى كثرة طرقها وصحة اسانيدها معتضدة بالنبوية المذكورة (ص‏220) وبحديث ابي رافع‏ المذكور (ص‏227) وهي سنو الدعوة النبوية من اول بعثته (ص) الى فرض الصلاة المكتوبة.

وذلك ان الصلاة فرضت بلا خلاف ليلة الاسراء، وكان الاسراء كما قال محمد ابن شهاب الزهري قبل الهجرة بثلاث‏سنين، وقد اقام (ص) في مكة عشر سنين، فكان امير المؤمنين خلال هذه المدة السنين السبع يعبد اللّه ويصلي معه(ص) فكانا يخرجان ردحا من الزمن الى الشعب، والى حراء للعبادة، ومكثا على هذا ما شاء اللّه ان يمكثا ((3-1058)) ، حتى نزل‏قوله تعالى: (فاصدع بما تؤمر واعرض عن المشركين) وقوله: (وانذر عشيرتك الاقربين). وذلك بعد ثلاث سنين من‏مبعثه الشريف، فتظاهر (ع) باجابة الدعوة في منتدى الهاشميين المعقود لها، ولم يلبها غيره، ومن يوم ذاك اتخذه رسول اللّه(ص) اخا ووصيا، وخليفة، ووزيرا ((3-1059)) ثم لم يلب الدعوة الى مدة الا آحاد، هم بالنسبة الى عامة قريش والناس‏المرتطمين في تمردهم في حيز العدم.

على ان ايمان من آمن وقتئذ لم يكن معرفة تامة بحدود العبادات حتى تدرجوا في المعرفة والتهذيب، وانما كان‏ خضوعا للاسلام، وتلفظا بالشهادتين، ورفضا لعبادة الاوثان. لكن امير المؤمنين خلال هذه المدة كان مقتصا اثر الرسول‏من اول يومه، فيشاهده كيف يتعبد، ويتعلم منه حدود الفرائض، ويقيمها على ما هي عليه، فمن الحق الصحيح اذن‏توحيده في باب العبادة الكاملة، والقول بانه عبد اللّه وصلى قبل الناس بسبع سنين.

ويحتمل ان يراد السنين السبع الواردة في حديث ابن عباس، قال: ان رسول اللّه (ص) اقام بمكة خمس عشرة سنة، سبع‏سنين يرى الضوء والنور ويسمع الصوت، وثماني سنين يوحى اليه ((3-1060)) ، وامير المؤمنين كان معه من اول يومه، يرى ما يراه(ص) ويسمع ما يسمع، الا انه ليس بنبي كما مر في (ص‏240).

فان تعجب فعجب قول الذهبي في تلخيص‏المستدرك ((3-1061)) (3/112): ان النبي من اول ما اوحي اليه آمن به: خديجة، وابو بكر، وبلال، وزيد مع علي قبله بساعات اوبعده بساعات وعبدوا اللّه مع نبيه، فاين السبع السنين؟

قال الاميني : هذه السنين السبع، ولكن اين تلك الساعات المزعومة عند الذهبي؟ ومن ذا الذي يقولها؟ ومتى خلق قائلها؟واين هو؟ واي مصدر ينص عليها؟ واي راو رواها؟ بل نتنازل معه ونرضى بقصيص يقصها، غير ما في علبة مفكرة‏الذهبي او عيبة اوهامه، ومتى كان ابو بكر من تلك الطبقة؟ وقد مر في صحيحة الطبري ((3-1062)) (ص‏240): انه اسلم بعد اكثرمن خمسين رجلا. فكان الرجل قروي من البعداء عن تاريخ الاسلام، او انه عارف به غير انه يروقه الافك والزور.

واما تسع سنين : فيمكن ان يراد منها سنتا الفترة والسنين السبع من البعثة الى فرض الصلوات المكتوبة. والمبني في هذه‏كلها على التقريب لا على الدقة والتحقيق كما هو المطرد في المحاورات، فالكل صحيح لا خلاف بينها ولا تعارض هناك.

تكذيب نزول آيات في علي

5 ذكر ((3-1063)) في (7/357) حديث تصدق امير المؤمنين بخاتمه في الصلاة وهو راكع، ونزول آية (انما وليكم اللّه ورسوله ‏والذين آمنوا) الاية. من طريق ابي سعيد الاشج الذي اسلفناه (ص‏157) ثم اردفه بقوله: وهذا لا يصح بوجه‏ من الوجوه ‏لضعف اسانيده، ولم ينزل في علي شي‏ء من القرآن بخصوصيته، وكل ما يريدونه ((3-1064)) في قوله تعالى: (انما انت منذر ولكل‏قوم هاد) ((3-1065)) وقوله: (ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيرا) ((3-1066)) . وقوله: (اجعلتم سقاية الحاج وعمارة‏الم‏سجد الحرام كمن آمن باللّه واليوم الاخر) ((3-1067)) . وغير ذلك من الايات والاحاديث الواردة في انها نزلت في علي، لا يصح‏شي‏ء منها.

الجواب : (كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولون الا كذبا) ((3-1068)) . كيف يحكم الرجل بعدم صحة نزول آية (انما وليكم ‏اللّه) في علي (ع)، ويستدل بضعف اسانيده، وهو بنفسه يرويه في تفسيره (2/71) من طريق ابن مردويه، عن الكلبي ‏ويقول: قال: هذا اسناد لا يقدح به؟ ونحن اوقفناك (ص‏157): على ان حديث ابي سعيد الاشج الذي ذكره صحيح،رجاله ثقات.

ثم ان كان ما ورد في هذه الايات وغيرها من الايات الكريمة المتكثرة من نزولها في مولانا امير المؤمنين (ع)، او انها مؤولة‏به، او انه (ع) احد المصاديق الظاهرة لعمومها كما حسبه المغفل مما لا يصح شي‏ء منها، فمن واجب الباحث ان يشطب على‏هذه التفاسير المعتمد عليها، والصحاح والمسانيد ومدونات الحديث المعتبرة بقلم عريض يمحو ما سطروه فيها، وما تكون‏عندئذ قيمة هاتيك الكتب المشحونة بما لا يصح؟ وما غناء هؤلاء العلماء الذين يعتمدون على الاباطيل وهم يقضون‏اعمارهم في جمعها، ويدخرونها للامة لتعمل بها وتخبت الى مفادها؟ واذا ذهبت هذه ضحية هوى ابن كثير، فاي كتاب‏يحق ان يكون مرجعا لرواد العلم، وموئلا يقصده الباحث؟

نعم هذه الكتب هي المصدر والموئل لا غيرها وابن كثير نفسه لا يرد الا اليها، ولا يصدر الا منها في كل مورد الا في باب‏فضائل امير المؤمنين، فعندها تغلي مراجل حقده، فيؤمها بلسان بذي وقلم جري‏ء.

ونحن ‏قد اوقفناك على مصادر نزول هذه‏الايات‏الكريمة في‏كتابنا هذا(2/52 55 و3/106 111، 156 163) وسنوقفك‏على حق القول في قوله تعالى: (انما انت منذر ولكل‏قوم هاد). فالى الملتقى.

اجتهاد في مقابل نص حديث البرائة. وجوابه

6 ذكر ((3-1069)) في (7/358) عن الامام احمد ((3-1070)) ، عن وكيع، عن اسرائيل، عن ابي اسحاق، عن زيد بن يثيع، عن ابي بكرحديث البراءة ثم اردفه بقوله: وفيه نكارة من جهة امره برد الصديق، فان الصديق لم يرجع بل كان هو امير الحج.. الخ.

الجواب : اقرا واضحك من هذا الاجتهاد البارد في مقابل النص الثابت الصحيح المجمع على صحته، وسيوافيك الحديث‏ بطرقه المتكثرة.

تنكير حديث: «لا تقع في علي‏». وجوابه

7 ذكر ((3-1071)) في (7/343) من طريق الامام احمد ((3-1072)) عن ابن نمير، عن الاجلح الكندي، عن عبداللّه بن بريدة حديثا فيه:فقال رسول اللّه (ص): «لا تقع في علي فانه مني‏وانا منه وهو وليكم بعدي‏». ثم‏اردفه‏بقوله: هذه‏اللفظة منكرة‏والاجلح‏شيعي، ومثله لا يقبل اذا تفرد بمثلها. وقد تابعه فيها من هو اضعف منه واللّه اعلم، والمحفوظ في هذا رواية احمد، عن وكيع،عن الاعمش، عن سعد بن عبيدة، عن عبداللّه بن بريدة، عن ابيه قال: قال رسول اللّه (ص): «من كنت مولاه، فعلي ‏وليه‏» ((3-1073)) .

الجواب : هل يرى عربي غير اموي في هذه اللفظة نكرا؟ وهو ذلك القول العربي المبين السهل الممتنع. او هل يرى عربي لم تشبه عوامل العصبية في معناه شيئا منكرا؟ وهو ذلك المعنى الصحيح الثابت الصادر من مصدرالوحي باسانيد صحيحة، المدعوم بما في معناه من الاحاديث الكثيرة الصحاح ((3-1074)) ، وهل النكر الذي حسبه ابن كثير في‏اسناده الى قائله (ص)، وهو لا يفتا يشيد بامثال هذا الذكر الحكيم؟ ام في المقول فيه صلوات اللّه عليه فيراه غير لائق‏بمثل هذه الكلمة؟ اذن فماذا يصنع ابن كثير بامثالها المتكثرة التي ملات بين المشرق والمغرب، وهي لاتدفع بغمز في اسناداوبوقيعة في دلالة؟

وهل سمعت اذناك من محدث ديني رد ما اخرجه ائمة الحديث في الصحاح والمسانيد، وفي مقدمها الصحيحان اذا تفرد به‏شيعي؟ وما ذنب الشيعي اذا كان ثقة عند ائمة الحديث كالاجلح؟ فقد وثقه مثل ابن معين ((3-1075)) .

والحديث اخرجه ((3-1076)) احمد في المسند (5/355) بالاسناد المذكور، والترمذي باختصار، والنسائي في الخصائص (ص‏24)،وابن ابي شيبة كما في كنز العمال (6/154)، ومحب الدين الطبري في الرياض النضرة (2/171)، والحافظ الهيثمي في مجمع‏الزوائد (9/128) وغيرهم، واسناد احمد المذكور صحيح، رجاله رجال الصحيح الا الاجلح، وهو ثقة كما سمعت.

وقول الرجل: والمحفوظ في هذا رواية احمد. يكشف عن قصور باعه في الحديث، وحسبانه الحديثين واحدا لانتهاءسندهما الى بريدة، وافادة كليهما الولاية، وعدم معرفته بان حديث لا تقع قضية في واقعة شخصية لدة قصة عمران بن‏الحصين المذكورة (ص‏215). واما «من كنت مولاه‏» فهو لفظ حديث الغدير العام، وليس هو محفوظ هذه القضية، كما لايخفى على النابه البصير.

فرية على الشيعة. والجواب عنها

8 يعزو الى الشيعة ((3-1077)) في (8/196) مشفوعا ذلك بالتكذيب منه ان منهم من زعم ان الابل البخاتي انما نبتت لها الاسنمة‏من ذلك اليوم يوم سبي عقائل بيت الوحي يوم كربلاء لتستر عوراتهن من قبلهن ودبرهن.

الجواب : لا احسب ان في الشيعة معتوها يزعم ان الاسنمة الموجودة في الابل بخاتيها وعرابيها منذ كونت، حدثت بعدواقعة الطف. الشيعة لا تقول ذلك وانما يافك بهم من افك، وهو يريد الوقيعة فيهم باسناد التافهات اليهم، ولا يعتقدالشيعي ان حرائر النبوة وان سلبن الحلي، والحلل، والازر، والاخمرة، مضين في السبي عاريات، واستقبلهن شي‏ء من‏مظاهر الخزي، فان عطف المولى لهن كان يابى ذلك كله.

نعم، انتابتهن محن ونوائب وكوارث وشدائد في سبيل جهادهن، كما انتابت رجالهن في سبيل جهادهم، وكل ما ينتاب‏المجاهد بعين اللّه وفي سبيله فهي ماثرة له لا مخزاة، فانهن شاركن الرجال في تلك النهضة المقدسة التي اسفرت عن فضيحة‏الامويين ومكائدهم ونواياهم السيئة على الدين والمسلمين، واضمارهم ارجاع الملا الديني الى الجاهلية الاولى.

لكن حسين الدين والهدى المفوض اليه كلاءة دين جده عن عادية اعدائه، الناظر الى هاتيك الاحوال من امم، وقف هووآله واصحابه ونساؤه ذلك الموقف الرهيب، فانهوا الى الجامعة الدينية ((3-1078)) مقاصد القوم، وابصروهم المعاول الهدامة‏لتدمير الشريعة في ايدي آل امية، وان ذلك المقعي على انقاض الخلافة الاسلامية لا صلة له برسول اللّه (ص)، ولا نصيب‏له من الخلافة عنه، ولم يزل (ع) يتلو هاتيك الصحيفة السوداء لبني صخر، حتى لفظ نفسه الاخير في مشهد يوم الطف،وحتى انتهى السير بنسائه وذراريه الى الشام.

هنالك مجت النفوس آل حرب واشياعهم، وتعاقبت عليهم الثورات، حتى اكتسح اللّه سبحانه معرتهم عن اديم الارض‏ايام مروان الحمار، ذلك بما كسبت ايديهم وما اللّه بظلا م للعبيد. وهذا مغزى ما يقال من ان دين الاسلام كما انه‏ محمدي‏ الحدوث فهو حسيني البقاء.

هذه حقيقة راهنة مدعمة بالبراهين، ولكن ابن كثير ونظراءه من حملة الروح الاموية لا ينقطعون عن تحاملهم على شيعة‏الحسين (ع) بنسبة الاكاذيب اليهم وقذفهم بالقوارص.

هذه نماذج يسيرة من جنايات ابن كثير على العلم وودائع الاسلام، وتمويهه الحقائق، ولا يسعنا استيعاب ما اودع في‏ط‏ي‏كتابه من عجره وبجره. ولو اردنا ان نسرد كل ما فيه او جله من المخاريق والتافهات والاضافات المفتعلة الى الابرياء،والسباب المقذع لرجال الشيعة عند ذكر تاريخهم من دون اي مبرر، والتحامل عليهم بما يستقبحه الوجدان والعقل‏السليم، لجاء منه كتاب حافل، لكنا نمر عليها كراما.

(ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا) ((3-1079))

كلمة المؤلف

قال الاميني : هذه نماذج مما في الكتب من التافهات، ولم نقصد استقصاءها، لانه يكلفنا تاليف مجلدات ضخمة، وانما اردنا ايقاظ شعورالامة الى عوامل الحقد والاحن الممتزجين بنفسيات ناصبي العداوة لاهل البيت: واتباعهم، حتى لا تكبو بتلك المدونات‏المزخرفة تجاه هذه الطائفة الكبيرة شيعة آل اللّه مثل ما كبا اولئك المهملجون الى البهرجة والضلال.

واذا عرف القارئ هذه النزعة منهم ففي وسعه ان يتفحص عن بقية ما هنالك من المخازي والطامات والقذائف، والحري‏بناالان ان نوعز الى شي‏ء مما جاء به متاخرو القوم من مؤلفي اليوم ممن اقتصوا اثر قدمائهم في العصبية العمياء التي فرقت‏الكلم، وشت تت جمع الامم، واحدثت في القلوب ضغائن، واورثت في الافئدة نار العداء، واثمرت الفتن، واوجدت ‏الكوارث، وجرت على الامة كل سوء، وفتحت عليها باب الضعة بمصراعيه، والبستها شية العار ووسمة الشنار، فاصبحت‏والاخلا ء يومئذ بعضهم لبعض عدو الا المتقين (انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة والبغضاء) ((3-1080))

(واللّه يدعواالى دار السلام) ((3-1081)) .

(يا ايها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين) ((3-1082))

(ان الذين اتقوا اذا مسهم ‏طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون) ((3-1083)) .

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *