نقد واصلاح حول الكتب والتليف المزورة

نقد واصلاح حول الكتب والتليف المزورة

واذ لم تكن هذه الفرية الشائنة على الشيعة حول زيد الشهيد مجردة عن امثالها الكثيرة في كتب القوم قديما وحديثا آوهي بذرة كل شر وفساد، تحيي في النفوس نعرات الطائفية، وتفرق جمع الاسلام، وتشتت شمل الامة، و تضاد الصالح‏العام. يهمنا ان نذكر جملة منها عن عدة من الكتب، ليقف القارئ على ما لهم من هوس وهياج في تخذيل عواطف المجتمع عن‏الشيعة، وليعرف محلهم من الصدق والامانة، وليتخذ به المتكلم دروسا عالية في معرفة الاراء والمعتقدات، ويظهر للمفسرما حرفته يد التاويل من اي الكتاب العزيز عن مواضعها، وللفقيه ما لعبت به ايدي الهوى من احكام اللّه، وللمحدث ماضيعته الاهواء المضلة من السنة النبوية، وللاخلاقي مصارع الهوى ومساقط الاستهتار، وبذلك كله يتخذ المؤلف‏دستوراصحيحا ، وخطة راقية، واسلوبا صالحا، وادبا بارعا في التاليف.

(ولئن اتبعت اهواءهم من بعدما جاءك من العلم انك اذا لمن الظالمين) ((3-257)) ((3-258))

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *