القول الفصل

القول الفصل

هذا زيد ومقامه وقداسته عند الشيعة جمعاء، فلست ادري اين يكون اذا مقيل قول ابن تيمية من مستوى الحقيقة:ان‏الرافضة رفضوا زيد بن علي بن الحسين ومن والاه، وشهدوا عليه بالكفر والفسق ؟! ((3-254)) وتبعه على هذه الهفوة السيد محمود الالوسي في رسالته المطبوعة في كتاب السنة والشيعة (ص‏52) وقال: الرافضة مثلهم‏كمثل اليهود، الرافضة يبغضون كثيرا من اولاد فاطمة رضي اللّه عنها بل يسبونهم كزيد بن علي، وقد كان في العلم‏والزهد على جانب عظيم. واخذ عنه القصيمي هذه الاكذوبة، وذكرها في كتابه الصراع بين الاسلام والوثنية.

ذكر هؤلاء عزوهم المختلق هذا الى الشيعة في عداد مساوئهم، فشنوا عليهم الغارات. الا من يسائلهم عن ان الشيعة‏متى‏لهجت بهذه؟ ومن ذا الذي حكاها؟ وعلى اي كتاب تستند مزعمتهم؟ ومن ذا الذي شافههم بها حيث خلت عنها الكتب؟

نعم، لم يقصدوا الا اسقاط محل الشيعة بهذه السفاسف، فكشفوا عن سواة افكهم. واذا كان الكاتب عن اي امة لايعرف شيئا من معالمهم واحوالهم، او يعرفها ثم يقلبها ظهرا لبطن، يكون مثل هؤلاء الكتبة‏موردا للمثل: حن قدح ليس منها ((3-255)) .

وكان هؤلاء المدافعين عن ساحة قدس زيد يحسبون القراء جهلاء بالتاريخ الاسلامي، وانهم لايعرفون شيئا منه،وتخفى‏عليهم حقيقة هذا القول المزور.

الا من مسائل هؤلاء عن ان زيدا، ان كان عندهم وعند قومهم في جانب عظيم من العلم والزهد، فباي كتاب ام باية سنة‏حاربه اسلافهم، وقاتلوه، وقتلوه، وصلبوه، واحرقوه، وداروا براسه في البلاد؟!

اليس منهم ومن قومهم امير مناوئيه وقاتله يوسف بن عمر؟

اوليس منهم صاحب شرطته العباس بن سعد؟

اوليس منهم قاطع راسه الشريف ابن الحكم بن الصلت؟

اوليس منهم مبشر يوسف بن عمر بقتله الحجاج بن القاسم؟

اوليس منهم خراش بن حوشب الذي اخرج جسده من قبره؟

اوليس من خلفائهم الامر باحراقه الوليد او هشام بن عبد الملك؟

اوليس منهم حامل راسه الى هشام زهرة بن سليم؟

اوليس من خلفائهم هشام بن عبدالملك، وقد بعث راس زيد الى مدينة الرسول، فنصب عند قبر النبي يوما وليلة؟

اوليس هشام بن عبدالملك، كتب الى خالد القسري يقسم عليه ان يقطع لسان الكميت شاعر اهل البيت ويده، بقصيدة‏رثى بها زيد بن علي وابنه، ومدح بني هاشم؟

اوليس عامل خليفتهم بالمدينة محمد بن ابراهيم المخزومي كان يعقد حفلات بها سبعة ايام، ويخرج اليها ويحضر الخطباءفيها، فيلعنون هناك عليا والحسنين وزيدا واشياعهم؟

اوليس من شعراء قومهم الحكيم الاعور؟ وهو القائل:

صلبنا لكم زيدا على جذع نخلة / ولم نر مهديا على الجذع يصلب

وقستم بعثمان عليا سفاهة / وعثمان خير من علي واطيب!!

اوليس سلمة بن الحر بن الحكم شاعرهم هو القائل في قتل زيد؟ :

واهلكنا جحاجح من قريش / فامسى ذكرهم كحديث امس

وكنا اس ملكهم قديما / وما ملك يقوم بغير اس

ضمنا منهم نكلا وحزنا / ولكن لا محالة من تاس

اوليس منهم من يقول بحيال راس زيد وهو مصلوب بالمدينة؟:

الايا ناقض الميثا / ق ابشر بالذي ساكا

نقضت العهد والميثا / ق قدما كان قدما كا

لقد اخلف ابليس ال / ذي قد كان منا كا

هذه حقيقة الحال، فاقض ما انت قاض.

(افمن هذا الحديث تعجبون # وتضحكون ولا تبكون # وانتم سامدون) ((3-256))

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *