« القرن الثاني عشر »

[lwptoc]

« القرن الثاني عشر »

317 السيد محمد بن عبدالرسول بن عبدالسيد بن عبدالرسول الحسيني، الشافعي، البرزنجي :

المولود (1040)والمتوفى (1103). ترجمه المرادي في سلك الدرر (4/65)، وذكر مشايخه في القراءة، وقد دخل همدان وبغداد ودمشق وقسطنطينية‏ومصر،واخذ عن علمائها،وقطن بالمدينة المنورة،وكان من رؤسائها، وعد له تاليف، منها: النواقض للروافض. ومن‏تاليفه التي لم يذكرها المرادي كتاب في نجاة ابوي النبي وعمه ابي طالب، لخص منه ما في نجاة ابي طالب العلا مة‏زيني دحلان واسماه: اسنى المطالب في نجاة ابي طالب ((1-1192)) . وقال في اوله: وقد وقفت على تاليف جليل للعلا مة النبيل مولانا السيد محمد بن رسول البرزنجي المتوفى سنة الف ومائة في‏نجاة ابوي النبي(ص)، وذيله في اخره بخاتمة في نجاة ابي طالب عم النبي(ص)، واثبت نجاته واقام ادلة على ذلك‏وبراهين من الكتاب والسنة واقوال العلماء، يحصل لمن تاملها انه ناج بيقين، مع بيان معان صحيحة للنصوص التي‏تقتضي خلاف ذلك، حتى صارت جميع النصوص صريحة في نجاته، وسلك في ذلك مسلكا ما سبقه اليه احد، بحيث‏ينقاد لادلته كل من انكر نجاته وجحد، وكل دليل استدل به القائلون بعدم نجاته قلبه عليهم، وجعله دليلا لنجاته، وتتبع‏كل شبهة تمسك بها القائلون بعدم النجاة، وازال ما اشتبه عليهم بسببها، واقام دليلا على دعواه، وكان في بعض تلك‏المباحث مواضع دقيقة لا يفهمها الا الفحول من العلماء، ويعسر فهمها على القاصرين من طلبة العلم، وبعض تلك‏المباحث زائدة عن اثبات المطلوب، ذكرها تقوية لما اثبته، وكشفا لحجاب كل محجوب، فاردت ان الخص.. الخ. ياتي لفظه في الكلمات حول سند الحديث.

318 برهان الدين ابراهيم بن مرعي بن عطية الشبرخيتي، المصري، المالكي :

المتوفى (1106). من اعلام مصر وافاضلها، تفقه على الشيخ الاجهوري والشيخ يوسف الفيشي، والف في الحديث والنحو وغيرهما، له‏الفتوحات الوهبية بشرح الاربعين‏حديثا للنووي طبع بمصر توفي غريقا في النيل، وهو متوجه الى رشيد.1 ذكر في الفتوحات الوهبية ((1-1193)) المذكورة في الحديث الحادي عشر اسم امير المؤمنين(ع) وقال: القائل فيه‏المصطفى(ص): «من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه‏».

319 ضياء الدين صالح بن مهدي بن علي بن عبداللّه المقبلي ((1-1194)) ، ثم الصنعاني ثم المكي :

المولود (1047)والمتوفى بمكة (1108). ترجمه الشوكاني في البدر الطالع (1/288 292)، قال: هو ممن برع في جميع علوم الكتاب والسنة، وحقق الاصولين‏والعربية والمعاني والبيان والحديث والتفسير، وفاق في جميع ذلك، وله مؤلفات مقبولة كلها عند العلماء، محبوبة اليهم،يتنافسون فيها، ويحتجون بترجيحاته، وهو حقيق بذلك. ثم ذكر مؤلفاته، وعد منها: الابحاث المسددة في الفنون المتعددة. ياتي لفظه في الكلمات حول سند الحديث ونصه على تواتره.

320 ابراهيم بن محمد بن محمد كمال الدين الحنفي ، المعروف بابن حمزة الحراني الدمشقي :

المتوفى (1120). ترجمه المرادي في سلك الدرر (1/22 24) وقال: العالم الامام المشهور المحدث النحوي العلا مة، كان وافر الحرمة،مشهورا بالفضل الوافر، احد الاعلام المحدثين والعلماء الجهابذة، السيد الشريف الحسيب النسيب، ولد في دمشق، وبهانشا. ثم ذكر مشايخ اخذه وروايته، وقال: رايت بخطه في اجازته: ان مشايخه يبلغون ثمانين شيخا. ثم ذكر تاليفه ووفاته. ذكر الحديث في تاليفه‏البيان والتعريف ((1-1195)) ، مر الايعازالى حديثه(ص‏35 ، 48).

321 ابو عبداللّه محمد بن عبدالباقي بن يوسف الزرقاني، المصري، المالكي :

المولود بمصر (1055) والمتوفى(1122). خاتمة المحدثين بالديار المصرية، مشارك في العلوم، ترجمه المرادي في سلك الدرر (4/32)، وذكر مشايخه وتاليفه‏القيمة كشرح المواهب اللدنية طبعة بولاق بثمانية اجزاء وشرح الموطا طبع بمصر باربعة اجزاء ويثني عليه‏الچلبي في كشف الظنون ((1-1196)) : بالمولى العلا مة خاتمة المحدثين. مر حديثه (ص‏34)، وياتي عنه حديث التهنئة بلفظ سعد، وله كلمة في صحة الحديث وتواتره، تاتي في الكلمات حول‏سند الحديث.

322 حسام الدين بن محمد بايزيد، السهارنپوري :

صاحب مرافض الروافض. قال في تاليفه المذكور: عن البراء بن عازب وزيد بن ارقم: ان رسول اللّه(ص) لما 1نزل بغدير خم اخذ بيد علي، فقال:«الستم تعلمون اني اولى بالمؤمنين من انفسهم؟ قالوا: بلى. قال: الستم تعلمون اني اولى بكل مؤمن من نفسه؟ قالوا:بلى. فقال: اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه‏». فلقيه عمر بعد ذلك، فقال له: هنيئا يا ابن ابي طالب، اصبحت وامسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة رواه احمد. ع (1/225). ((1-1197))

323 ميرزا محمد بن معتمد خان البدخشي :

مؤلف مفتاح النجا في مناقب ال‏العبا، ونزل الابرار بما صح من مناقب اهل‏البيت الاطهار طبعة بمبي والكتابان ينمان عن طول باع مؤلفهما في علم الحديث وفنونه والتضلع في مسانيده((1-1198)) . روى الحديث في كتابيه المذكورين بطرق كثيرة، مر نقلا عنهما (ص‏15 ، 18 ، 20، 21 ، 23 ، 25 ، 27 ، 29 ، 37 ، 44 ،52 ، 53 ، 55 ، 58)، وياتي عنه حديث المناشدة في الرحبة، له كلمة حول صحة الحديث تاتي في الكلمات حول‏ سنده.

324 محمد صدر العالم :

مؤلف معارج العلى في مناقب المرتضى. ذكر الحديث بعدة طرقه في كتابه المعارج، مر بعض منها (ص‏24 ، 58 ، 59)، وياتي عنه حديث نزول اية (سال سائل)حول قضية الغدير وحديث التهنئة، وله كلمة في تواتره وصحته تاتي في الكلمات حول سند الحديث. ع (1/229 232). ((1-1199))

325 حامد بن علي بن ابراهيم بن عبد الرحيم الحنفي، الدمشقي، المعروف بالعمادي :

المولود بدمشق (1103) والمتوفى(1171). ترجمه المرادي في سلك الدرر (2/11 19) وقال: مفتي الحنفية بدمشق وابن مفتيها، وصدرها وابن صدرها، الصدر المهاب المحتشم الاجل المبجل العالم الفقيه الفاضل‏الفرضي، كان عالما محققا اديبا عارفا نبيها كاملا مهذبا. ثم عد مشايخه وتاليفه الكثيرة القيمة، منها: الصلات الفاخرة‏بالاحاديث المتواترة طبعة مصر وذكر نماذج من نظمه ونثره المعربين عن تضلعه في الادب. رواه من طرق كثيرة، وعده من الاحاديث المتواترة في تاليفه: الصلات‏الفاخرة. ياتي لفظه في الكلمات حول سندالحديث.

326 عبدالعزيز ابو ولي اللّه احمد بن عبدالرحيم العمري، الدهلوي :

المتوفى (1176) ((1-1200)) .1 احد المؤلفين المكثرين، طبع من تاليفه الممتعة: اجوبة المسائل الثلاث، الانصاف في بيان سبب الاختلاف، تنويرالعينين، رسائل الدهلوي، حجة اللّه البالغة في اسرار الاحاديث، وعلل الاحكام، شرح تراجم ابواب صحيح البخاري،عقد الجيد في الاجتهاد والتقليد، فتح الخبير بما لا بد من حفظه في‏علم التفسير، الفوز الكبير مع فتح الخبير في اصول‏التفسير، القول الجميل في التصوف، وله قرة العينين، وازالة الخفاء. قال في قرة العينين ((1-1201)) : عن البراء بن عازب وزيد بن ارقم: ان رسول اللّه(ص) لما نزل بغدير خم اخذ بيد علي،فقال: «الستم تعلمون اني اولى بكل مؤمن من نفسه؟ قالوا: بلى. فقال: اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه‏». فلقيه عمر بعد ذلك، فقال له: هنيئا يا ابن ابي طالب اصبحت وامسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة اخرجه احمد. وروى في ازالة الخفاء ((1-1202)) ما اخرجه الحاكم عن زيد بن ارقم من حديث الغدير بلفظيه وطريقيه اللذين مرا في(ص‏31).

327 محمد بن سالم بن احمد المصري، الحفني ((1-1203)) ، شمس الدين الشافعي :

المولود(1101) والمتوفى (1181). احد الفقهاء، مشارك في العلوم، من اساتذة القاهرة الفنيين، توجد ترجمته في سلك الدرر (4/49)، والخطط الجديدة(10/74)، له تاليف قيمة، منها: انفس نفائس الدرر، طبع بهامش المنح المكية، وحاشيته على شرح العزيزي على‏الجامع الصغير، والثمرة البهية في اسماء الصحابة البدرية. ذكر الحديث في حاشية الجامع الصغير ((1-1204)) المطبوع.

328 السيد محمد بن اسماعيل بن صلاح الامير اليماني، الصنعاني، الحسيني :

المولود (1059)، المتوفى (1182). احد شعراء الغدير، ياتي شعره وترجمته في شعراء القرن الثاني عشر. مر عنه الحديث (ص‏36)، وياتي عنه حديث التهنئة، وله كلمة تاتي في الكلمات حول سند الحديث.

329 شهاب الدين احمد بن عبدالقادر الحفظ‏ي، الشافعي :

احد شعراء الغدير. ياتي شعره وترجمته في شعراء القرن الثاني عشر. ياتي لفظه في الكلمات حول سند الحديث وفي ترجمته.

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *