نزول آية: ((ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك‏هم خير البرية))

نزول آية: ((ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك‏هم خير البرية))

9 (ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية) ((2-279)).

اخرج الطبري في تفسيره ((2-280)) (30/146) باسناده عن ابي الجارود، عن محمد ابن علي: (اولئك هم خير البرية). فقال: ((قال النبي(ص): انت يا علي وشيعتك)). وروى الخوارزمي في مناقبه ((2-281)) (ص‏66) عن جابر، قال: كنا عند النبي(ص) فاقبل علي بن ابي طالب، فقال رسول اللّه: ((قد اتاكم اخي، ثم التفت الى الكعبة فضربها بيده. ثم قال: والذي نفسي بيده، ان هذا وشيعته هم الفائزون يوم القيامة. ثم قال: انه اولكم ايمانا معي، واوفاكم بعهد اللّه، واقومكم بامر اللّه، واعدلكم في الرعية، واقسمكم بالسوية، واعظمكم عنداللّه مزية)). قال: وفي ذلك الوقت نزلت فيه: (ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية)، وكان اصحاب النبي(ص) اذا اقبل‏علي قالوا: قد جاء خير البرية.

وروى في (ص‏178) من طريق الحافظ ابن مردويه، عن يزيد بن شراحيل الانصاري كاتب علي(ع) ، قال: سمعت‏ عليا يقول: ((حدثني رسول اللّه وانا مسنده الى صدري، فقال: اي علي، الم تسمع قول اللّه تعالى: (ان الذين آمنوا وعملواالصالحات اولئك هم خير البرية)؟ انت وشيعتك، وموعدي وموعدكم الحوض، اذا جاءت الامم للحساب تدعون غرامحجلين)). واخرج الكنجي في الكفاية ((2-282)) (ص‏119) حديث يزيد بن شراحيل.

وارسل ابن الصباغ المالكي في فصوله ((2-283)) (ص‏122) عن ابن عباس، قال: لما نزلت هذه الاية قال النبي(ص) لعلي: ((انت وشيعتك، تاتي يوم القيامة انت وهم راضين مرضيين، وياتي اعداؤك غضابا مقمحين)). وروى الحموئي في فرائده ((2-284)) بطريقين عن جابر: انها نزلت في علي، وكان اصحاب محمد اذا اقبل علي قالوا: قد جاءخير البرية.

وقال ابن حجر في الصواعق ((2-285)) (ص‏96) في عد الايات الواردة في اهل البيت: الاية الحادية عشرة قوله تعالى: (ان ‏ال‏ذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية).

اخرج الحافظ جمال الدين الزرندي ((2-286))، عن ابن عباس(رض): ان هذه الاية لما نزلت قال(ص) لعلي: ((2-هو انت وشيعتك، تاتي انت وشيعتك يوم القيامة راضين مرضيين، وياتي عدوك‏ غضابا مقمحين. قال: ومن عدوي؟ قال: من تبرا منك ولعنك. ثم قال رسول اللّه(ص): ومن قال: رحم اللّه عليا، رحمه ‏اللّه)).

وقال جلال الدين السيوط‏ي في الدر المنثور ((2-287)) (6/379): اخرج ابن عساكر ((2-288)) عن جابر بن عبد اللّه قال: كنا عندالنبي(ص) فاقبل علي، فقال النبي(ص): ((والذي نفسي بيده، ان هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة)). ونزلت: (ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية)، فكان اصحاب النبي(ص) اذا اقبل علي قالوا: جاء خيرالبرية. واخرج ابن عدي عن ابن عباس قال: لما نزلت (ان الذين آمنوا وعملواالصالحات) الاية: قال ‏رسول ‏اللّه (ص) لعلي: ((انت ‏وشيعتك يوم ‏القيامة ‏راضين‏ مرضيين)). واخرج ابن مردويه عن علي قال: قال رسول اللّه(ص)، وذكر حديث يزيد بن شراحيل المذكور، وذكر الشبلنجي في نورالابصار ((2-289)) (ص‏78 و112) عن ابن عباس باللفظ المذكور عن ابن الصباغ المالكي.