مشايخ قيس والرواة عنه

مشايخ قيس والرواة عنه

يروي سيد الخزرج عن النبي(ص) وصنوه الطاهر، وعن والده السعيد سعد، كما في الاصابة وتهذيب التهذيب. ومن رواياته عن والده ما اخرجه الحافظ محمد بن عبدالعزيز الجنابذي الحنبلي، في كتاب معالم العترة، مرفوعا الى قيس،عن ابيه: انه سمع عليا(رض) يقول: ((2-اصابتني يوم احد ست عشرة ضربة، سقطت الى الارض في اربع منهن، فجاء رجل حسن الوجه، طيب الريح، فاخذبضبعي فاقامني، ثم قال: اقبل عليهم فانك في طاعة اللّه وطاعة رسوله، وهما عنك راضيان. قال علي: فاتيت النبي(ص) فاخبرته فقال: يا علي اقر اللّه عينك ذاك جبريل)). كفاية الطالب طبعة مصر (ص‏37)، نورالابصار ((2-454))(ص‏87).

ويروي عن عبداللّه بن حنظلة بن الراهب الانصاري، المقتول يوم الحرة (سنة‏63) وكانت الانصار قد بايعته يومئذ، ذكرروايته عنه ابن حجر في تهذيب التهذيب ((2-455))(2/193 و5/193 و8/396).

ويروي عن سيدنا قيس زرافات من الصحابة والتابعين، ذكر منهم في حلية الاولياء ((2-456)) واسد الغابة ((2-457)) (4/215)،والاصابة (3/249)، وتهذيب التهذيب ((2-458)) (8/396):

1 انس بن مالك الانصاري، خادم رسول اللّه(ص).

2 بكر بن سوادة. يروي عن قيس حديثا في الملاهي، كما في السنن الكبرى للبيهقي.(10/222).

3 ثعلبة بن ابي مالك القرظ‏ي.

4 عامر بن شراحيل الشعبي: المتوفى(104).

5 عبد الرحمن بن ابي ليلى الانصاري، خاصة امير المؤمنين وصاحب رايته يوم الجمل، ضربه الحجاج حتى اسود كتفاه‏على سب علي فما فعل. كان اصحاب رسول اللّه يسمعون لحديثه، وينصتون له. قال عبد اللّه بن حارث: ما ظننت ان النساء ولدن مثله. ووثقه ابن معين والعجلي ((2-459)) وغيرهما، توفي (81، 82، 83،86)، ترجمه ابن خلكان ((2-460)) (1/296) وكثير من ارباب المعاجم.

6 عبد اللّه بن مالك الجيشاني: المتوفى (77). ترجمه ابن حجر في تهذيبه ((2-461)) (5/380)، وحكى عن جمع ثقته، وعن مرثد: كان اعبد اهل مصر، يروي عن اميرالمؤمنين، وعمر، وابي ذر، و معاذ بن جبل، وعقبة.

7 ابو عبد اللّه عروة بن الزبير بن العوام الاسدي، المدني.

8 ابو عمار عريب بن حميد الهمداني. يروي عن امير المؤمنين، وحذيفة، وعمار، وابي ميسرة،وثقه احمد وغيره. راجع تهذيب التهذيب ((2-462)) (7/191).

9 ابو ميسرة عمرو بن شرحبيل الهمداني، الكوفي: المتوفى (63). اثنى عليه شيخنا الشهيد الثاني في درايته ((2-463)) وقال: تابعي فاضل من اصحاب محمد بن مسعود. وترجمه ابن حجر في‏الاصابة (3/114)، وفي تهذيبه ((2-464)) (8/47) وقال: ذكره ابن حبان في الثقات ((2-465)) وقال: كان من العباد، وكانت ركبته‏كركبة البعير من كثرة الصلاة.

10 عمرو بن الوليد السهمي المصري: المتوفى سنة (103) مولى عمرو بن العاص، يروي عن جمع من الصحابة منهم: المترجم له قيس كما في تهذيب التهذيب ((2-466)) (8/116)، ومن احاديثه عنه: حديث في الملاهي، اخرجه من طريقه‏ البيهقي في السنن (10/222).

11 ابونصر ميمون بن‏ابي شبيب الربعي الكوفي: المتوفى (83) ويقال: الرقي. يروي عن امير المؤمنين وعمر ومعاذ بن جبل وابي ذر والمقداد وابن مسعود. ترجمه ابن حجر في تهذيبه ((2-467)).

12 هزيل بن شرحبيل الازدي الكوفي. كما في حلية الاولياء (5/24)، والاصابة (3/619).

13 الوليد بن عبدة بفتح الباء مولى عمرو بن العاص. يروي عن المترجم له كما في تهذيب ابن حجر ((2-468))(11/141)، ولعله عمرو بن الوليد المذكور، كما يظهر من كلام الدارقطني ((2-469)).

14 ابو نجيح يسار الثقفي، المكي: المتوفى (109). حكى ابن حجر في تهذيبه ((2-470)) عن جمع ثقته، وروى ابن الاثير في اسد الغابة ((2-471))(4/215) عنه، عن قيس، عن‏النبي(ص) قوله: ((لو كان العلم متعلقا بالثريا لناله ناس من فارس)). واخرجه ابو بكر الشيرازي: المتوفى (407) فى‏الالقاب، كما في تبييض الصحيفة (ص‏4).