ما يتبع الشعر

ما يتبع الشعر

ربما يستغرب القارئ ما يجده من مدائح النصارى لامير المؤمنين (ع) وهم لايعتنقون الاسلام، فضلا عن الاعتقاد بالخلافة الاسلامية، ولا غرابة في ذلك فانه جري منهم مع الحقائق الراهنة، وسير مع التاريخ الصحيح، فان المنصف مهما اعتنق مبدا غير الاسلام فانه لا يسعه انكار ما اكتنف مولانا من الفضائل: من نفسيات كريمة، وعلوم جمة، وخوارق لاتحصى، وبطولة وبسالة، وما قال فيه نبي الاسلام الذي لا يعدو عند غير المسلم ان يكون عظيما من عظماء العالم، وحكيما من‏ حكمائه، بل اعظم رجالات الدهر كلهم، لايرمي القول على عواهنه، فلا بد ان يكون من يثبت له هو (ص) تلك الفضائل‏ عظيما كمثله او دونه بمرقاة.

كما انك تجد الثناء المتواصل على النبي الاعظم او وصيه في كتب لفيف من النصارى واليهود، ككتاب:

1- اقوال محمد تاليف المستر ستنلي لين بول

2- محمد والقرآن‏ تاليف المستر جون وانتبورت

3- محمد والقرآن‏ تاليف الاستاذ مونته

4- عقيدة الاسلام‏ تاليف غولدسيهر

5- العالم الاسلامي ‏تاليف ماكس مايرهوف

6- تاريخ العرب‏ تاليف الاستاذ هوار

7- مفكرو الاسلام ‏تاليف كادوادوفو الفرنسي

8- مهد الاسلام ‏تاليف الاب لامنس

9- خلاصة تاريخ العرب‏ تاليف سديو الفرنسي

10- حياة محمد تاليف السير ويليام ميور الانكليزي

11- سيرة محمد تاليف السير وليم موير

12- مدنيات الشرق ‏تاليف المسيو غروسه

13- الكياسة الاجتماعية ‏تاليف الدكتور اوغسطون كرسطا الايطالي

14- محمد والاسلام ‏تاليف حنادا قنبرت

15- حياة محمد تاليف المستر دكالون سل

16- محمد والاسلام ‏تاليف المستر بوسرت اسمت

17- عرب اسبانيا تاليف المسيو دوزي

18- عن الشرع الدولي‏ تاليف الدكتور نجيب ارمنازي

19- المعلم الاكبرتاليف المستر هربرت وايل

20- الابطال‏ تاليف توماس كارليل الانكليزي

21- الاسلام خواطر وسوانح تاليف هنري دي كاستري الفرنسي

22- حاضر العالم الاسلامي تاليف لوتروب ستودارد الاميركي

23- حكم النبي محمد تاليف تولستوي الروسي

24- مصير المدنية الاسلامية تاليف هوكنيك الفيلسوف الاميركي

25- سر تطور الاسلام ‏تاليف غوستاف لوبون الفرنسي

26- الاراء والمعتقدات ‏تاليف غوستاف لوبون الفرنسي

27- الحضارات‏ تاليف غوستاف لوبون الفرنسي

28- التمدن الاسلامي ((3-8)) تاليف غوستاف لوبون الفرنسي

29- الاسلام ومحمد تاليف والافتنرت

30- محمد والحضارة ((3-9)) تاليف عبد المسيح افندي وزير

وغير ذلك مئات من كتبهم حول الاسلام او نبيه، وما ذلك الا ان ما وصفوه من صفات الفضيلة حقائق ناصعة لا يسترهاالتمويه، ولا ياتي على ذكرها الحدثان، وذكريات خالدة يحدث بها الملوان، ماقام للدهر كيان، وبما ان حديث الغدير من‏هاتيك الحقائق، تجد الناس البا واحدا في روايته، يهتف به الموالي، ويعترف به الناصب، وينشده المسلم، ويشدو به ‏الكتابي.