مايتبع الشعر

مايتبع الشعر

هذه القصيدة رواها شيخ الاسلام الحموئي في الباب الثامن والستين من فرائد السمطين ((2-802))، باسناده عن الحافظ‏الكبير ابي عبداللّه محمد بن احمد بن علي بن احمد بن محمد بن ابراهيم النطنزي، مصنف كتاب الخصائص العلوية على‏ سائر البرية، قال: انبانا ابو الفضل جعفر بن عبد الواحد بن محمد بن محمود الثقفي بقراءتي عليه، قال: انبانا ابو طاهر محمدبن احمد بن عبد الرحيم، قال: انبانا ابو الشيخ، قال: حدثنا محمد بن احمد بن معدان، حدثنا محمد بن زكريا، حدثنا عبداللّه بن الضحاك، حدثنا هشام بن محمد، عن ابيه، قال: اجتمع الطرماح الطائي، وهشام المرادي، ومحمد بن عبداللّه الحميري عند معاوية بن ابي سفيان، فاخرج بدرة فوضعها بين‏يديه، وقال: يامعشر شعراء العرب قولوا قولكم في علي بن ابي طالب، ولا تقولوا الا الحق، وانا نفي من صخر بن حرب‏ان اعطيت هذه البدرة الا من قال الحق في علي. فقام الطرماح وتكلم في علي ووقع فيه، فقال له معاوية: اجلس فقد عرف اللّه نيتك، وراى مكانك. ثم قام هشام المرادي‏فقال ايضا ووقع فيه، فقال له معاوية: اجلس مع صاحبك فقد عرف اللّه مكانكما. فقال عمرو بن العاص لمحمد بن عبداللّهالحميري وكان خاصا به: تكلم ولا تقل الا الحق، ثم قال: يامعاوية قد آليت ان لاتعط‏ي هذه البدرة الا من قال الحق في‏ علي. قال: نعم، انا نفي من صخر بن حرب ان اعطيتها منهم الا من قال الحق في علي. فقام محمد بن عبداللّه فتكلم ثم قال:

بحق محمد قولوا بحق … القصيدة.

فقال معاوية: انت اصدقهم قولا، فخذ هذه البدرة.

ورواها شيخنا الفقيه الكبير عماد الدين ابو جعفر محمد بن ابي القاسم بن محمد الطبري الاملي، في الجزء الاول من بشارة‏المصطفى لشيعة المرتضى ((2-803))، قال: اخبرنا الشيخ ابو عبداللّه احمد بن محمد بن شهريار الخازن بمشهد مولانا اميرالمؤمنين(ع) في شوال سنة اثنتي عشرة وخمسمائة، قال: حدثني الشيخ ابو عبداللّه محمد بن محسن الخزاعي، قال: حدثنا ابوالطيب علي بن محمد بن بنان، قال: حدثنا ابو القاسم الحسن بن محمد السكري من كتابه، قال: حدثنا ابو العباس احمد بن‏محمد بن مسروق ببغداد من كتابه، قال: حدثنا محمد بن دينار الضبي، قال: حدثنا عبداللّه بن الضحاك… الى آخر السند والمتن.

وذكرها صاحب رياض العلماء ((2-804)) في ترجمة الشريف المرتضى نقلا عن شيخ الاسلام الحموئي.