صورة سادسة

صورة سادسة

اخرج ابو اسحاق الثعلبي المتوفى (427، 437) المترجم له (1/109) في تفسيره الكشف والبيان ((2-1169))، عن الحسين بن‏محمد بن الحسين قال: حدثنا موسى بن محمد، حدثنا الحسن بن علي بن شعيب ((2-1170)) العمري، حدثنا عباد بن يعقوب،حدثنا علي بن هاشم عن صباح بن يحيى المزني عن زكريا بن ميسرة عن ابي اسحاق عن البراء بن عازب قال: ((لما نزلت هذه الاية: (وانذر عشيرتك الاقربين)، جمع رسول اللّه(ص) بني عبدالمطلب، و هم يومئذ اربعون رجلا، الرجل‏منهم ياكل المسنة ويشرب العس، فامر عليا برجل شاة فادمها ثم قال: ادنوا بسم اللّه. فدنا القوم عشرة عشرة فاكلوا حتى‏صدروا، ثم دعا بقعب من لبن فجرع منه جرعة، ثم قال لهم: اشربوا باسم اللّه. فشربوا حتى رووا. فبدرهم ابو لهب فقال:هذا ما سحركم به الرجل!. فسكت يومئذ ولم يتكلم. ثم دعاهم من الغد على مثل ذلك من الطعام والشراب ثم انذرهم‏رسول اللّه فقال: يا بني عبدالمطلب اني‏انا النذير اليكم من اللّه عز وجل والبشير، فاسلموا واطيعوني تهتدوا. ثم قال: من‏يؤاخيني ويوازرني ويكون وليي ووصيي بعدي وخليفتي في اهلي يقضي ديني؟ فسكت القوم فاعادها ثلاثا، كل ذلك‏يسكت القوم ويقول علي: انا. فقال في المرة الثالثة: انت. فقام القوم وهم يقولون لابي طالب: اطع ابنك، فقد امر عليك)).

وبهذا السند والمتن‏اخرجه صدر الحفاظ الكنجي ‏الشافعي ‏في ‏الكفاية ((2-1171))(ص‏89)، وجمال الدين الزرندي في نظم دررالسمطين ((2-1172)) بتغيير يسير في لفظه.