بيان ما حوته الابيات من الحديث مما اخرجه اعلام‏ العامة

بيان ما حوته الابيات من الحديث مما اخرجه اعلام‏ العامة

قوله: انا روينا في‏ الحديث خبرا / يعرفه سائر من كان روى

اخرج الحافظ الدارقطني وابن عساكر ((2-1220)): ان رجلين اتيا عمر بن الخطاب وسالاه عن طلاق الامة، فقام معهما فمشى‏حتى اتى حلقة في المسجد فيها رجل اصلع فقال: ايها الاصلع ما ترى في طلاق الامة؟ فرفع راسه اليه ثم اوما اليه بالسبابة‏والوسط‏ى، فقال لهما عمر: تطليقتان. فقال احدهما: سبحان اللّه، جئناك وانت امير المؤمنين فمشيت معنا حتى وقفت على هذا الرجل فسالته فرضيت منه ان‏اوما اليك. فقال لهما: تدريان من هذا؟ قالا:لا. قال: هذا علي بن ابي طالب، اشهد على رسول اللّه(ص) لسمعته وهو يقول: ((ان السماوات السبع والارضين السبع لووضعتا في كفة ثم وضع ايمان علي في كفة لرجح ايمان علي بن ابي طالب)).

وفي لفظ الزمخشري: جئناك وانت الخليفة فسالناك عن طلاق فجئت الى رجل فسالته، فواللّه ما كلمك. فقال له عمر: ويلك اتدري من هذا؟

ونقله عن الحافظين الدارقطني وابن عساكر الكنجي في الكفاية ((2-1221)) (ص‏129) وقال: هذا حسن ثابت. ورواه من‏طريق الزمخشري خطيب الحرمين الخوارزمي في المناقب ((2-1222)) (ص‏78)، والسيد علي الهمداني في مودة‏القربى ((2-1223)). وحديث الميزان رواه عن عمر محب الدين الطبري في الرياض ((2-1224)) (1/244)، والصفوري في نزهة ‏المجالس ((2-1225)) (2/240).

قوله:

وقد روى عكرمة في خبر / ما شك فيه‏احد ولا امترى

اخرج ابو عبداللّه الملا في سيرته ((2-1226)) عن ابن عباس: انه مر بعدما كف بصره على قوم يسبون عليا، فقال لقائده: ماسمعت هؤلاء يقولون؟ قال: سبوا عليا. قال: ردني اليهم. فرده فقال: ايكم الساب للّه ؟ قالوا: سبحان اللّه! من سب اللّهفقد اشرك. قال: فايكم الساب لرسول اللّه؟ قالوا: سبحان اللّه، ومن سب رسول اللّه فقد كفر. قال: ايكم الساب علي بن ابي‏طالب؟ قالوا: اما هذا فقد كان. قال: فانا اشهد باللّه واشهد اني سمعت رسول اللّه(ص) يقول: ((من سب عليا فقد سبني، ومن سبني فقد سب اللّه غ، ومن‏سب اللّه كبه اللّه على منخريه في النار)). ثم ولى عنهم فقال لقائده: ما سمعتهم يقولون؟ قال: ما قالوا شيئا. قال: فكيف رايت‏وجوهم اذ قلت ما قلت؟ قال:

نظروا اليك باعين محمرة / نظر التيوس‏الى شفار الجازر

قال: زدني فداك ابوك. قال:

خزر العيون نواكس ابصارهم / نظر الذليل الى العزيز القاهر

قال: زدني فداك ابوك. قال: ما عندي غير هذا، قال: لكن عندي:

احياوهم عار على امواتهم / والميتون فضيحة للغابر

واخرجه محب الدين الطبري في الرياض(1/166)، والكنجي في الكفاية (ص‏27)، وشيخ الاسلام الحموئي في الفرائد في‏الباب السادس والخمسين، وابن الصباغ المالكي في الفصول(ص‏126) ((2-1227)).

قوله:

محمد وصنوه وابنته / وابناه خير من تحفى واحتذى

عن ابي هريرة عن النبي(ص) انه قال: ((لما خلق اللّه تعالى آدم ابا البشر ونفخ فيه من روحه التفت آدم يمنة العرش فاذا في‏النور خمسة اشباح سجدا وركعا. قال آدم: هل خلقت احدا من طين قبلي؟ قال: لا يا آدم. قال: فمن هؤلاء الخمسة‏الاشباح الذين اراهم في هيئتي وصورتي؟ قال: هؤلاء خمسة من ولدك لولاهم ما خلقتك، هؤلاء خمسة شققت لهم خمسة اسماء من اسمائي لولاهم ما خلقت الجنة‏والنار، ولا العرش ولا الكرسي، ولا السماء ولا الارض، ولا الملائكة ولا الانس ولا الجن، فانا المحمود وهذا محمد، واناالعالي وهذا علي، وانا الفاطر وهذه فاطمة، وانا الاحسان وهذا الحسن، وانا المحسن وهذا الحسين، آليت بعزتي ان لاياتيني احد بمثقال ذرة من خردل من بغض احدهم الا ادخله ناري ولا ابالي، يا آدم هؤلاء صفوتي بهم انجيهم وبهم‏اهلكهم، فاذا كان لك الي حاجة فبهؤلاء توسل. فقال النبي(ص): نحن سفينة النجاة من تعلق بها نجا، ومن حاد عنها هلك، فمن كان له الى اللّه حاجة، فليسال بنا اهل ‏البيت)).

اخرجه شيخ الاسلام الحموئي في الباب الاول من فرائد السمطين ((2-1228)). وروى قريبا منه الخطيب الخوارزمي في‏ المناقب ((2-1229)) (ص‏252)، وحديث السفينة رواه الحاكم في المستدرك ((2-1230)) (3/151) عن ابي ذر وصححه بلفظ:((مثل اهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق)). واخرجه الخطيب في تاريخه (12/91) عن‏انس. والبزار عن ابن عباس، وابن الزبير. وابن جرير، والطبراني ((2-1231))عن ابي ذر وابي سعيد الخدري. وابونعيم ((2-1232))، وابن عبدالبر، ومحب الدين الطبري ((2-1233)). وكثيرون آخرون. واشار اليه الامام الشافعي بقوله الماثورعنه في رشفة الصادي (ص‏24):

ولما رايت الناس قد ذهبت بهم / مذاهبهم في ابحر الغي والجهل

ركبت على اسم اللّه في سفن النجا / وهم اهل‏بيت المصطفى خاتم الرسل

وامسكت حبل اللّه وهو ولاوهم /كما قد امرنا بالتمسك بالحبل ((2-1234))

قوله:

لا يقبل اللّه لعبد عملا / حتى يواليهم باخلاص ‏الولا

عن ابن عباس في حديث عن النبي(ص): ((لو ان رجلا صفن ((2-1235)) بين الركن والمقام فصلى وصام، ثم لقي اللّه وهومبغض لاهل بيت محمد دخل النار)). اخرجه الحاكم في المستدرك ((2-1236)) (3/149) وصححه الذهبي في تلخيصه.

واخرج الطبراني في الاوسط ((2-1237)) من طريق ابي ليلى عن الامام السبط الشهيد عن جده رسول اللّه(ص) انه قال:((الزموا مودتنا اهل البيت فانه من لقي اللّه غ وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا، والذي نفسي بيده لا ينفع عبدا عمله الا بمعرفة حقنا)). وذكره الهيثمي في المجمع (9/172)، وابن حجر في الصواعق ((2-1238))، ومحمد سليمان محفوظ في اعجب مارايت (1/8)، والنبهاني في الشرف المؤبد ((2-1239)) (ص‏96)، والحضرمي في رشفة الصادي (ص‏43).

واخرج الحافظ السمان في اماليه باسناده عن رسول‏اللّه(ص): ((لو ان عبدا عبد اللّه سبعة آلاف سنة، وهو عمر الدنيا، ثم اتى‏اللّه غ يبغض علي بن ابي طالب جاحدا لحقه ناكثا لولايته لا تعس اللّه خيره وجدع انفه)). وذكره القرشي في شمس‏ الاخبار ((2-1240)) (ص‏40).

واخرج الخوارزمي في المناقب ((2-1241)) (ص‏39) عن النبي(ص) انه قال لعلي: ((يا علي لو ان عبدا عبد اللّه غ مثل ما قام‏نوح في قومه، وكان له مثل احد ذهبا فانفقه في سبيل اللّه، ومد في عمره حتى حج الف عام على قدميه، ثم قتل بين الصفاوالمروة مظلوما، ثم لم يوالك يا علي، لم يشم رائحة الجنة ولم يدخلها)).

عن ام سلمة عن رسول اللّه(ص) انه قال: ((يا ام سلمة اتعرفينه؟ قلت: نعم هذا علي بن ابي طالب. قال: صدقت، سجيته ‏سجيتي ودمه دمي وهو عيبة علمي فاسمعي واشهدي، لو ان عبدا من عباد اللّه غ عبد اللّه الف عام بين الركن والمقام ‏ثم ‏لقي اللّه غ مبغضا لعلي بن ابي طالب وعترتي اكبه اللّه تعالى على منخره يوم القيامة في نار جنهم)). اخرجه الحافظ‏ الكنجي ((2-1242)) باسناده من طريق الحافظ ابي الفضل السلامي، ثم قال: هذا حديث سنده مشهور عند اهل النقل.

واخرج ابن عساكر في تاريخه ((2-1243)) مسندا عن جابر بن عبداللّه عن رسول اللّه(ص) في حديث: ((يا علي، لو ان امتي‏صاموا حتى يكونوا كالحنايا، وصلوا حتى يكونوا كالاوتار، ثم ابغضوك لاكبهم اللّه في النار)). وذكره الكنجي في‏الكفاية((2-1244)) (ص‏179) واخرجه الفقيه ابن المغازلي في المناقب ((2-1245)) ونقله عنه القرشي في شمس ‏الاخبار ((2-1246))(ص‏33). ورواه شيخ الاسلام الحموئي في الفرائد ((2-1247)) في الباب الاول.

وهناك اخبار كثيرة تضاهي هذه في ولاء امير المؤمنين وعترته لا يسعنا ذكرها.

قوله: ولا يتم لامرى صلاته / الا بذكراهم ولا يزكو الدعا

اشار الى كون الصلاة عليهم مامورا بها في الصلاة، وفي المقام اخبار كثيرة وكلمات ضافية توجد في طيات كتب الفقه‏والتفسير والحديث. ذكر ابن حجر في الصواعق ((2-1248)) (ص‏87) قوله تعالى: (ان اللّه وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين ءامنوا صلواعليه وسلموا تسليما) ((2-1249)). وروى جملة من الاخبار الصحيحة الواردة فيها، وان النبي(ص) قرن الصلاة على آله‏بالصلاة عليه لما سئل عن كيفية الصلاة والسلام عليه، ثم قال: وهذا دليل ظاهر على ان الامر بالصلاة على اهل بيته وبقية‏آله مراد من هذه الاية، والا لم يسالوا عن الصلاة على اهل بيته وآله عقب نزولها ولم يجابوا بما ذكر، فلما اجيبوا به دل على‏ان الصلاة عليهم من جملة المامور به، وانه(ص) اقامهم في ذلك مقام نفسه، لان القصد من الصلاة عليه مزيد تعظيمه ومنه‏تعظيمهم، ومن ثم لما دخل من مر في الكساء قال: ((اللهم انهم مني وانا منهم فاجعل صلاتك ورحمتك ومغفرتك ورضوانك‏علي وعليهم)) ((2-1250)). وقضية استجابة هذا الدعاء: ان اللّه صلى عليهم معه فحينئذ طلب من المؤمنين صلاتهم عليهم‏معه. ويروى: ((لا تصلوا علي الصلاة البتراء)). فقالوا: وما الصلاة البتراء؟ قال: ((تقولون اللهم صل على محمد وتمسكون، بل قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد)). ثم نقل عن الامام ‏الشافعي قوله:

يا اهل بيت رسول اللّه حبكم / فرض من اللّه في القرآن انزله

كفاكم من عظيم القدرانكم‏ / من لم يصل عليكم لا صلاة له ((2-1251))

فقال: فيحتمل لا صلاة له صحيحة فيكون موافقا لقوله بوجوب الصلاة على الال، ويحتمل لا صلاة كاملة فيوافق اظهرقوليه.

وقال (ص‏139) من‏ الصواعق ((2-1252)): اخرج ‏الدارقطني والبيهقي حديث : ((من صلى صلاة ولم يصل فيها علي وعلى اهل‏بيتي لم تقبل منه)). وكان هذا الحديث هو مستند قول الشافعي(رض): ان الصلاة على الال من واجبات الصلاة كالصلاة‏عليه(ص) لكنه ضعيف، فمستنده الامر في الحديث المتفق عليه: ((قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد)). والامرللوجوب حقيقة على الاصح.

وقال الرازي في‏ تفسيره ((2-1253)) (7/391): ان الدعاء للال منصب عظيم، ولذلك جعل هذا الدعاء خاتمة التشهد في الصلاة‏وقوله: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، وارحم محمدا وآل محمد. وهذا التعظيم لم يوجد في حق غير الال، فكل ذلك‏يدل على ان حب آل محمد واجب. وقال: اهل بيته(ص) ساووه في خمسة اشياء: في الصلاة عليه وعليهم في التشهد، وفي السلام، والطهارة، وفي تحريم الصدقة، وفي المحبة.

وقال النيسابوري في تفسيره ((2-1254)) عند قوله تعالى: (قل لا اسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى): كفى شرفا لال‏رسول اللّه(ص) وفخرا ختم التشهد بذكرهم والصلاة عليهم في كل صلاة.

وروى محب الدين الطبري في الذخائر (ص‏19) عن جابر(رض) انه كان يقول: لو صليت صلاة لم اصل فيها على محمدوعلى آل محمد ما رايت انها تقبل.

واخرج القاضي عياض في الشفا ((2-1255)) عن ابن مسعود مرفوعا: ((من صلى صلاة لم يصل علي فيها وعلى اهل بيتي لم‏تقبل منه)). وللقاضي الخفاجي الحنفي في شرح الشفا (3/500 505) فوائد جمة حول المسالة، وذكر مختصر ما صنفه الامام‏الخيصري في المسالة سماه زهر الرياض في رد ما شنعه القاضي عياض. وصور الصلوات الماثورة على النبي وآله مذكورة في شفاء السقام لتقي الدين السبكي ((2-1256)) (ص‏181 187)، واوردجملة منها الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد(10/163) واول لفظ ذكره عن بريدة قال: قلنا: يا رسول اللّه قد علمنا كيف‏نسلم عليك، فكيف نصلي عليك؟ قال: ((قولوا اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآل محمد كما جعلتهاعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد)).

قوله:

ولا يزكو الدعا.

اشارة الى ما اخرجه الديلمي ((2-1257)) انه(ص) قال: ((الدعاء محجوب حتى يصلى على محمد واهل‏بيته. اللهم صل على محمد وآله)). ورواه عنه ابن حجر في الصواعق ((2-1258)) (ص‏88).

واخرج الطبراني في الاوسط ((2-1259)) عن علي امير المؤمنين(ع): ((كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد وآل محمد)). وذكره الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد (10/160) وقال: رجاله ثقات.

واخرج البيهقي ((2-1260)) وابن عساكر وغيرهما عن علي(ع) مرفوعا ما معناه: الدعاء والصلاة معلق بين السماء والارض لايصعد الى اللّه منه شي‏ء حتى يصلى عليه(ص) وعلى آل محمد. شرح الشفا للخفاجي (3/506).

قوله:

لو لم يكونوا خير من وطئ الحصى / ما قال جبريل لهم تحت العبا

اشار الى ما ورد في لفظ بعض رواة حديث الكساء الصحيح المتواتر المتفق عليه من: انه(ص) ادرج معهم جبرئيل‏وميكائيل. ذكره الشبلنجي في نور الابصار ((2-1261)) (ص‏112)، والصبان في الاسعاف هامش نور الابصار آ(ص‏107).

قوله:

وان جبريل الامين قال لي / عن ملكيه الكاتبين مذ دنا

اخرج الحافظ الخطيب البغدادي في تاريخه (14/49) عن عمار بن ياسر قال: قال رسول اللّه(ص): ((ان حافظ‏ي علي بن ابي‏طالب ليفخران على سائر الحفظة لكينونتهما مع علي بن ابي طالب، وذلك انهما لم يصعدا الى اللّه تعالى بعمل يسخطه)). وفي‏لفظه الاخر: ((قط)). واخرجه الفقيه ابن المغازلي في المناقب، والخوارزمي في المناقب (ص‏251)، والقرشي في شمس ‏الاخبار(ص‏36) ((2-1262)).

ومن شعر العبدي :

آل النبي محمد / اهل الفضائل والمناقب

المرشدون من العمى / والمنقذون من اللوازب ((2-1263))

الصادقون الناطقون / السابقون الى الرغائب

فولاهم فرض من الر / حمن في القرآن واجب

وهم الصراط فمستقيم / فوقه ناج وناكب

صديقة خلقت لصد / يق شريف في المناسب

اختاره واختارها / طهرين من دنس المعايب

اسماهما قرنا على سطر / بظل العرش راتب

كان الاله وليها و / امينه جبريل خاطب

والمهر خمس الارض مو / هبة تعالت في المواهب

ونهابها من حمل طوبى / طيبت تلك المناهب (2-1264))

بيان ما ضمنته الابيات من الحديث :

قوله:

الصادقون: اشارة الى ما روي في قوله تعالى: (يا ايها الذين ءامنوا اتقوا اللّه وكونوا مع الصادقين) ((2-1265)) من‏طريق الحافظ ابي نعيم وابن مردويه وابن عساكر ((2-1266)) وآخرين كثيرين عن جابر وابن عباس: اي كونوا مع علي بن‏ابي طالب. ورواه الكنجي الشافعي في الكفاية ((2-1267)) (ص‏111)، والحافظ السيوط‏ي في الدر المنثور ((2-1268)) (3/290)،وقال سبط ابن الجوزي الحنفي في تذكرته ((2-1269)) (ص‏10): قال علماء السير: معناه: كونوا مع علي واهل بيته، قال ابن‏عباس: علي سيد الصادقين.

قوله:

السابقون الى الرغائب. اشارة الى قوله تعالى: (والسابقون السابقون # اولئك المقربون) ((2-1270)) وانها نزلت في ‏علي(ع). اخرج ابن مردويه عن ابن عباس: انها نزلت في حزقيل مؤمن آل فرعون، وحبيب النجار الذي ذكر في يس، وعلي بن‏ابي طالب. وكل رجل منهم سابق امته، وعلي افضلهم. وفي لفظ ابن ابي حاتم: يوشع بن نون بدل حزقيل. واخرج الديلمي ((2-1271)) عن عائشة. والطبراني ((2-1272))، وابن الضحاك، والثعلبي، وابن مردويه، وابن المغازلي ((2-1273))،عن ابن عباس: ان النبي(ص) قال: ((السبق وفي لفظ: السباق ثلاثة: السابق الى موسى يوشع بن نون، وصاحب ياسين‏الى عيسى، والسابق الى محمد علي بن ابي طالب)). وزاد الثعالبي في لفظه: ((فهم الصديقون، وعلي افضلهم)).

ورواه محب الدين الطبري في رياضه ((2-1274)) (1/157)، والهيثمي في المجمع (9/102)، والكنجي في الكفاية ((2-1275))(ص‏46) بلفظ: ((سباق الامم ثلاثة، لم يشركوا باللّه طرفة عين: علي بن ابي طالب، وصاحب ياسين، ومؤمن آل فرعون.فهم الصديقون، وعلي افضلهم)). ثم قال: هذا سند اعتمد عليه الدارقطني واحتج به.

ورواه باللفظ الاول الحافظ السيوط‏ي في الدر المنثور (6/154)، وابن حجر في الصواعق (ص‏74)، وسبط ابن الجوزي في‏ التذكرة (ص‏11) ((2-1276)).

قوله:

فولاهم فرض من الر / حمن في ‏القرآن واجب

اشار به الى قوله تعالى: (قل لا اسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا) ((2-1277)).توجد في الكتب والمعاجم احاديث وكلمات ضافية حول الاية الشريفة لا يسعنا بسط المقال فيها، غير انا نقتصر ((2-1278))بجملة منها:

1 اخرج احمد في المناقب، وابن المنذر، وابن ابي حاتم، والطبراني، وابن مردويه، والواحدي، والثعلبي، وابو نعيم، والبغوي‏في تفسيره، وابن المغازلي في المناقب باسانيدهم عن ابن عباس قال: لما نزلت هذه الاية قيل: يا رسول اللّه من قرابتك‏هؤلاء الذين وجبت علينا مودتهم؟ قال: ((علي وفاطمة وابناهما)) ((2-1279)). ورواه ((2-1280)) محب الدين الطبري في الذخائر (ص‏25)، والزمخشري في الكشاف (2/339)، والحموئي في الفرائد،والنيسابوري في تفسيره، وابن طلحة الشافعي في مطالب السؤول (ص‏8) وصححه، والرازي في تفسيره، وابو السعود في‏تفسيره هامش تفسير الرازي (7/665)، وابو حيان في تفسيره (7/516)، والنسفي في تفسيره هامش تفسير الخازن‏ (4/99)، والحافظ الهيثمي في المجمع (9/168)، وابن الصباغ المالكي في الفصول المهمة (ص‏12)، والحافظ الكنجي في‏ الكفاية (ص‏31)، والقسطلاني في المواهب، وقال: الزم اللّه مودة قرباه كافة بريته، وفرض محبة جملة اهل بيته المعظم‏وذريته فقال تعالى: (قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى). ورواه الزرقاني في شرح المواهب (7/3 و21)، وابن حجر في الصواعق ((2-1281)) (ص‏101 و135) والسيوط‏ي في احياءالميت هامش الاتحاف (ص‏239)، والشبلنجي في نور الابصار ((2-1282)) (ص‏112)، والصبان في الاسعاف هامش نورالابصار (ص‏105).

2 اخرج الحافظ ابو عبداللّه الملا في سيرته ((2-1283)): ان رسول اللّه(ص) قال: ((ان اللّه جعل اجري عليكم المودة في اهل بيتي واني سائلكم غدا عنهم)). ورواه محب الدين الطبري في الذخائر (ص‏25)، وابن حجر في الصواعق ((2-1284)) (ص‏102 و136)، والسمهودي في جواهر العقدين ((2-1285)).

3 قال جابر بن عبداللّه: جاء اعرابي الى النبي(ص) وقال: ((يا محمد اعرض علي الاسلام. فقال: تشهد ان لا اله الا اللّه وحده لا شريك له، وان‏محمدا عبده ورسوله. قال: تسالني عليه اجرا؟ قال: لا الا المودة في القربى. قال: قرابتي او قرابتك؟ قال: قرابتي. قال: هات‏ابايعك، فعلى من لايحبك ولا يحب قرابتك لعنة اللّه. فقال النبي(ص): آمين)). اخرجه الحافظ الكنجي في الكفاية ((2-1286))(ص‏31) من طريق الحافظ ابي نعيم عن محمد بن احمد ابن مخلد عن الحافظ ابن ابي شيبة باسناده.

4 اخرج الحافظ الطبري وابن عساكر ((2-1287)) والحاكم الحسكاني في شواهد التنزيل لقواعد التفضيل ((2-1288)) بعدة‏طرق عن ابي امامة الباهلي قال: قال رسول اللّه(ص) : ((ان اللّه خلق الانبياء من اشجار شتى وخلقني من شجرة واحدة، فانا اصلها وعلي فرعها وفاطمة لقاحها والحسن‏والحسين ثمرها، فمن تعلق بغصن من اغصانها نجا ومن زاغ عنها هوى، ولو ان عبدا عبد اللّه بين الصفا والمروة الف عام‏ثم‏الف عام ثم الف عام ثم لم يدرك صحبتنا كبه اللّه على منخريه في النار)). ثم تلا: (قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في ‏القربى) وذكره الكنجي في‏ الكفاية ((2-1289)) (ص‏178).

5 اخرج احمد ((2-1290)) وابن ابي حاتم عن ابن عباس في قوله تعالى: (ومن يقترف حسنة…) قال: المودة لال محمد. رواه الثعلبي في تفسيره مسندا، وابن الصباغ المالكي في الفصول (ص‏13)، وابن المغازلي في المناقب، وابن حجر في‏الصواعق (ص‏101)، والسيوط‏ي في الدر المنثور (6/7)، واحياء الميت هامش الاتحاف (ص‏239)، والحضرمي في ‏الرشفة (ص‏23)، والنبهاني في الشرف المؤبد (ص‏95) ((2-1291)).

6 اخرج ابو الشيخ ابن حيان في كتابه الثواب من طريق الواحدي عن علي(ع) قال: ((فينا في آل حم آية لا يحفظ مودتناالا كل مؤمن)). ثم قرا (قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى) وذكره ابن حجر في الصواعق ((2-1292)) (ص‏101و136)، والسمهودي في جواهر العقدين ((2-1293)).

7 عن ابي الطفيل قال: خطبنا الحسن بن علي بن ابي طالب، فحمد اللّه واثنى عليه وذكر امير المؤمنين عليا(رض) خاتم‏الاوصياء ووصي الانبياء وامين الصديقين والشهداء ثم قال: ((ايها الناس لقد فارقكم رجل ما سبقه الاولون ولا يدركه الاخرون. لقد كان رسول اللّه(ص) يعطيه الراية فيقاتل جبريل‏عن يمينه وميكائيل عن يساره فما يرجع حتى يفتح اللّه عليه، ولقد قبضه اللّه في الليلة التي قبض فيها وصي موسى وعرج‏بروحه في الليلة التي عرج فيها بروح عيسى بن مريم، وفي الليلة التي انزل اللّه غ فيها الفرقان، واللّه ما ترك ذهبا ولافضة، وما في بيت ماله الا سبعمائة وخمسون درهما فضلت من عطائه اراد ان يشتري بها خادما لام كلثوم. ثم قال: من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني فانا الحسن بن محمد. ثم تلا هذه الاية قول يوسف: (واتبعت ملة آبائي ‏ابراهيم واسحق ويعقوب) ((2-1294)). ثم اخذ في كتاب اللّه. ثم قال: انا ابن البشير، وانا ابن النذير، انا ابن النبي، انا ابن الداعي الى اللّه باذنه، وانا ابن السراج المنير، وانا ابن الذي ‏ارسل رحمة للعالمين، وانا من اهل البيت الذين اذهب اللّه عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، وانا من اهل البيت الذين‏افترض اللّه غ مودتهم وولايتهم، فقال فيما انزل على محمد: (قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى)…)).

وفي لفظ الحافظ الزرندي في نظم درر السمطين ((2-1295)): ((وانا من اهل البيت الذين كان جبريل(ع) ينزل فينا ويصعد من‏عندنا، وانا من اهل البيت الذين افترض اللّه تعالى مودتهم على كل مسلم وانزل اللّه فيهم (قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا) واقتراف الحسنة مودتنا اهل البيت)).

اخرجه ((2-1296)) البزار والطبراني في الكبير، وابو الفرج في مقاتل الطالبيين، وابن ابي الحديد في شرح النهج (4/11)،والهيثمي في مجمع الزوائد (9/146)، وابن الصباغ المالكي في الفصول (ص‏166) وقال: رواه جماعة من اصحاب السيروغيرهم. والحافظ الكنجي في الكفاية (ص‏32) من طريق ابن عقدة عن ابي الطفيل، والنسائي عن هبيرة، وابن حجر في‏الصواعق (ص‏101 و136)، والصفوري في نزهة المجالس (2/231)، والحضرمي في الرشفة (ص‏43).

8 اخرج الطبري في تفسيره ((2-1297)) (24/16) باسناده عن السدي عن ابي الديلم قال: لما جي‏ء بعلي بن الحسين الامام‏السجاد (ع) اسيرا فاقيم على درج دمشق قام رجل من اهل الشام فقال: الحمد للّه الذي قتلكم واستاصلكم وقطع قرني‏الفتنة. فقال له علي بن الحسين(رض): ((اقرات القرآن؟ فقال: نعم. قال: فقرات آل حم؟ قال: قرات القرآن ولم اقرا آل حم.قال: ما قرات: (قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى). قال: وانكم لانتم هم؟ قال: نعم)).

ورواه الثعلبي في تفسيره ((2-1298)) باسناده، واشار اليه ابو حيان في تفسيره(7/516). واخرجه السيوط‏ي في‏ الدر المنثور ((2-1299))(6/7)، وابن حجر في‏ الصواعق ((2-1300)) (ص‏101 و136) عن الطبراني، والزرقاني في شرح المواهب (7/20).

9 روى الطبري في تفسيره ((2-1301)) (24/16 و17) عن سعيد بن جبير وعمرو بن شعيب انهما قالا: هي قربى رسول‏اللّه(ص) . ورواه عنهما وعن السدي ابو حيان في تفسيره والسيوط‏ي في الدر المنثور. قال الفخر الرازي في تفسيره ((2-1302)) (7/390): وانا اقول: آل محمد(ص) هم الذين يؤول امرهم اليه، فكل من كان امرهم‏اليه اشد واكمل كانوا هم الال، ولا شك ان فاطمة وعليا والحسن والحسين كان التعلق بينهم وبين رسول اللّه(ص) اشدالتعل قات، وهذا كالمعلوم بالنقل المتواتر، فوجب ان يكونوا هم الال.

وقال المناوي: قال الحافظ الزرندي ((2-1303)): لم يكن احد من العلماء المجتهدين والائمة المهتدين الا وله في ولاية اهل البيت‏الحظ الوافر والفخر الزاهر كما امر اللّه بقوله: (قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى).

وقال ابن حجر في الصواعق ((2-1304)) (ص‏89): اخرج الديلمي عن ابي سعيد الخدري ان النبي(ص) قال: ((وقفوهم انهم‏مسؤولون عن ولاية علي)). وكان هذا هو مراد الواحدي بقوله: روي في قوله تعالى: (وقفوهم انهم مسؤولون) ((2-1305))اي عن ولاية علي واهل البيت، لان اللّه امر نبيه(ص) ان يعرف الخلق انه لا يسالهم على تبليغ الرسالة اجرا الا المودة في‏القربى. والمعنى انهم يسالون: هل والوهم حق الموالاة كما اوصاهم النبي(ص) ام اضاعوها واهملوها فتكون عليهم المطالبة‏والتبعة؟.

وذكر في الصواعق ((2-1306)) (ص‏101) للشيخ شمس الدين بن العربي قوله:

رايت ولائي آل طه فريضة / على رغم اهل البعد يورثني القربا

فما طلب ‏المبعوث‏ اجرا على ‏الهدى / بتبليغه الا المودة في القربى

وذكر ابن الصباغ المالكي في الفصول ((2-1307)) (ص‏13) لقائل:

هم العروة الوثقى لمعتصم بها / مناقبهم جاءت بوحي وانزال

مناقب في شورى وسورة هل اتى / وفي سورة الاحزاب يعرفها التالي

وهم آل بيت المصطفى فودادهم / على ‏الناس مفروض بحكم ‏واسجال

وذكر لاخر:

هم ‏القوم من اصفاهم‏ الود مخلصا / تمسك في اخراه بالسبب الاقوى

هم القوم فاقوا العالمين مناقبا / محاسنهم تجلى وآثارهم تروى

موالاتهم فرض وحبهم هدى  وطاعتهم ود وودهم تقوى

وذكر الشبلنجي في نور الابصار ((2-1308)) (ص‏13) لابي الحسن بن جبير:

احب ‏النبي ‏المصطفى وابن عمه / عليا وسبطيه وفاطمة الزهرا

هم ‏اهل بيت اذهب الرجس عنهم / واطلعهم افق الهدى انجما زهرا

موالاتهم فرض على كل مسلم / وحبهم اسنى الذخائر للاخرى

وما انا للصحب الكرام بمبغض / فاني ارى البغضاء في حقهم كفرا

قوله:

وهم الصراط فمستقيم / فوقه ناج وناكب

اخرج الثعلبي في الكشف والبيان ((2-1309)) في قوله تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم) قال مسلم بن حيان: سمعت ابابريدة يقول: صراط محمد وآله.

وفي تفسير وكيع بن الجراح، عن سفيان الثوري، عن السدي، عن اسباط ومجاهد، عن عبداللّه بن عباس في قوله تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم) قال: قولوا معاشر العباد ارشدنا الى حب محمد واهل بيته.

واخرج الحموئي في الفرائد ((2-1310)) باسناده عن اصبغ بن نباتة عن علي(ع) في قوله تعالى: (وان الذين لا يؤمنون ‏بالاخرة‏عن الصراط لناكبون) ((2-1311)) قال: ((الصراط ولايتنا اهل البيت)).

واخرج الخوارزمي في المناقب: الصراط صراطان: صراط في الدنيا وصراط في الاخرة. فاما صراط الدنيا فهو علي بن‏ابي طالب، واما صراط الاخرة فهو جسر جهنم. من عرف صراط الدنيا جاز على صراط الاخرة. ويوضح معنى هذا الحديث ما اخرجه ابن عدي ((2-1312)) والديلمي كما في الصواعق ((2-1313)) (ص‏111) عن رسول‏اللّه(ص) قال: ((اثبتكم على الصراط اشدكم حبا لاهل بيتي ولاصحابي)).

واخرج شيخ الاسلام الحموئي باسناده في فرائد السمطين ((2-1314)) في حديث عن الامام جعفر الصادق قوله: ((نحن ‏خيرة ‏اللّه ونحن الطريق الواضح والصراط المستقيم الى اللّه)).

فهم الصراط الى اللّه فمن تمسك بهم فقد اتخذ الى ربه سبيلا، كما ورد فيما اخرجه ابو سعد في شرف النبوة ((2-1315)) باسناده‏عن رسول اللّه(ص) قال: ((انا واهل بيتي شجرة في الجنة واغصانها في الدنيا، فمن تمسك بنا اتخذ الى ربه سبيلا)). ذخائر العقبى (ص‏16).

قوله:

صديقة.

يعني به فاطمة بنت النبي(ص) سماها به ابوها، فيما اخرجه ابو سعيد في شرف النبوة عن رسول اللّه(ص) انه قال لعلي:((اوتيت ثلاثا لم ى وتهن احد ولا انا: اوتيت صهرا مثلي ولم اوت انا مثلي ((2-1316)). واوتيت زوجة صديقة مثل ابنتي ولم‏اوت مثلها زوجة. واوتيت الحسن والحسين من صلبك ولم اوت من صلبي مثلهما، ولكنكم مني وانا منكم)). الرياض ‏النضرة ((2-1317)) (2/202).

وعن عائشة ام المؤمنين قالت: ما رايت احدا كان اصدق لهجة من فاطمة الا ان يكون الذي ولدها(ص). حلية الاولياء(2/42)، الاستيعاب ((2-1318)) (4 / 377 378)، ذخائر العقبى (ص‏44)، تقريب الاسانيد وشرحه (1/150)، مجمع الزوائد(9/201) وقال: رجاله رجال الصحيح.

قوله:

لصديق.

يعني به امير المؤمنين صلوات اللّه عليه وهو صديق هذه الامة وذلك لقبه الخاص. قال محب الدين الطبري في‏ رياضه ((2-1319)): ان رسول اللّه(ص) سماه صديقا. وقال في (ص‏155): قال الخجندي: وكان يلقب بيعسوب الامة‏وبالصديق الاكبر. وهناك اخبار كثيرة نذكر بعضها:

1 اخرج ابن النجار واحمد في المناقب ((2-1320)) عن ابن عباس عن رسول اللّه(ص) : ((الصديقون ثلاثة: حزقيل مؤمن آل‏فرعون، وحبيب النجار صاحب آل ياسين، وعلي بن ابي طالب)). واخرجه ابو نعيم في المعرفة ((2-1321)) وابن‏ عساكر ((2-1322)) عن ابي ليلى، وزادا في لفظهما: ((وهو افضلهم)). واخرجه ((2-1323)) محب الدين الطبري في الرياض (2/154)، والكنجي في الكفاية (ص‏47) بلفظ ابي ليلى، والسيوط‏ي في‏جمع الجوامع كما في ترتيبه (6/152)، وابن حجر في الصواعق (ص‏74) بلفظ ابن عباس، و(ص‏75) بلفظ ابي ليلى.

2 عن رسول اللّه(ص) : ((ان هذا اول من آمن بي، وهو اول من يصافحني يوم القيامة، وهو الصديق الاكبر، وهذا فاروق‏هذه الامة ، يفرق بين الحق والباطل، وهذا يعسوب المؤمنين)).

اخرجه ((2-1324)) الطبراني عن سلمان وابي ذر، والبيهقي والعدني عن حذيفة، والهيثمي في المجمع (9/102)، والحافظ‏الكنجي في الكفاية (ص‏79) من طريق الحافظ ابن عساكر وفي آخره ((وهو بابي الذي اوتى منه وهو خليفتي من بعدي)).وذكره باللفظ الاول المتقي الهندي في اكمال كنز العمال (6/56).

3 عن ابن عباس وابي ذر قالا: ((سمعنا النبي(ص) يقول لعلي: انت الصديق الاكبر، وانت الفاروق الذي يفرق بين ‏الحق ‏والباطل)).

اخرجه محب الدين في الرياض ((2-1325)) (2/155) وقال: وفي رواية: ((وانت يعسوب الدين)) عن الحاكمي ((2-1326)).والقرشي في شمس الاخبار ((2-1327)) (ص‏35) وفيه: ((وانت يعسوب المؤمنين)). ورواه مع الزيادة شيخ الاسلام الحموئي في‏ الفرائد ((2-1328)) في الباب الرابع والعشرين. وابن ابي الحديد عن ابي رافع في شرح النهج ((2-1329)) (3/257) ولفظه: قال ابورافع: اتيت ابا ذر بالربذة اود عه، فلما اردت الانصراف قال لي ولاناس معي : ستكون فتنة فاتقوا اللّه وعليكم بالشيخ‏علي بن ابي طالب فاتبعوه، فاني سمعت رسول اللّه(ص) يقول له: ((انت اول من آمن بي، واول من يصافحني يوم القيامة،وانت الصديق الاكبر، وانت الفاروق الذي يفرق بين الحق والباطل، وانت يعسوب المؤمنين، والمال يعسوب الكافرين،وانت اخي ووزيري، وخير من اترك بعدي ، وتنجز موعدي)) . وذكره القاضي الايجي في المواقف ((2-1330)) (3/276)، والصفوري في نزهة المجالس(2/205).

4 عن النبي(ص) قال: ((قال لي ربي غ ليلة اسري بي: من خلفت على امتك يا محمد؟ قال: قلت: يا رب انت اعلم. قال: يا محمد انتجبتك ((2-1331)) برسالتي، واصطفيتك لنفسي، وانت نبيي وخيرتي من خلقي، ثم الصديق الاكبر الطاهرالمطهر الذي خلقته من طينتك وجعلته وزيرك وابا سبطيك السيدين الشهيدين الطاهرين المطهرين سيدي شباب اهل‏الجنة وزوجته خير نساء العالمين، انت شجرة وعلي اغصانها وفاطمة ورقها والحسن والحسين ثمارها، خلقتهما من طينة‏عليين وخلقت شيعتكم منكم، انهم لو ضربوا على اعناقهم بالسيوف ما ازدادوا لكم الا حبا. قلت: يا رب ومن الصديق‏الاكبر؟ قال: اخوك علي بن‏ابي طالب)).

اخرجه ‏القرشي في شمس الاخبار ((2-1332))(ص‏33).

5 عن علي(ع) انه قال: ((انا عبد اللّه واخو رسوله وانا الصديق الاكبر لا يقولها بعدي الا كذاب مفتر، لقد صليت ‏قبل‏ الناس سبع سنين)). اخرجه ابن ابي شيبة بسند صحيح، والنسائي في الخصائص (ص‏3) بسند رجاله ثقات، وابن ابي عاصم في السنة، والحاكم‏في المستدرك (3/112) وصححه، وابو نعيم في المعرفة، وابن ماجة في سننه (1/57) بسند صحيح، والطبري في تاريخه(2/213) باسناد صحيح، والعقيلي، والخلعي، وابن الاثير في الكامل (2/22)، وابن ابي الحديد في شرح النهج (3/257)،ومحب الدين الطبري في الذخائر (ص‏60)، والرياض (2/155،158،167)، والحموئي في الفرائد في الباب التاسع‏والاربعين، والسيوط‏ي في الجمع كما في ترتيبه (6/394)، وفي طبقات الشعراني (2/55): قال علي(رض): ((انا الصديق الاكبر لا يقولها بعدي الا كاذب)) ((2-1333)).

6 عن معاذة قالت: سمعت عليا، وهو يخطب على منبر البصرة، يقول: ((انا الصديق الاكبر، آمنت قبل ان يؤمن ابو بكرواسلمت قبل ان يسلم ابو بكر)). اخرجه ابن قتيبة في المعارف (ص‏73)، وابن ايوب، والعقيلي، ومحب الدين في الذخائر (ص‏58)، والرياض (2/155،157)، وذكره ابن ابي الحديد في شرح النهج (3/251، 257)، والسيوط‏ي في جمع الجوامع كما في ترتيبه(6/405) ((2-1334)).

قوله:

اسماهما قرنا على سطر / بظل العرش راتب

اشار الى حديث كتابة اسماء فاطمة وابيها وبعلها وبنيها في ظل العرش وقد كتبت على باب الجنة، كما اخرجه الخطيب‏البغدادي في تاريخه (1/259) عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه(ص): ((ليلة عرج بي‏الى السماء رايت على باب الجنة مكتوبا لا اله الا اللّه، محمد رسول اللّه، علي حبيب اللّه،والحسن والحسين صفوة اللّه، فاطمة خيرة اللّه، على مبغضيهم لعنة اللّه)). ورواه الخطيب الخوارزمي في مناقبه ((2-1335))(ص‏240).

قوله:

كان الاله وليها / وامينه جبريل خاطب

اشارة الى ان اللّه تعالى هو زوج فاطمة عليا، وكان ولي امرها، وخطب فيه الامين جبرئيل(ع) كما ورد عن جابر بن سمرة،قال: قال رسول اللّه(ص): ((ايها الناس، هذا علي بن ابي طالب انتم تزعمون انني انا زوجته ابنتي فاطمة، ولقد خطبهاالي‏اشراف قريش فلم اجب، كل ذلك اتوقع الخبر من السماء حتى جاءني جبرئيل ليلة اربع وعشرين من شهر رمضان‏فقال: يا محمد، العلي الاعلى يقرا عليك السلام، وقد جمع الروحانيين والكروبيين في واد يقال له: الافيح. تحت شجرة‏طوبى وزوج فاطمة عليا، وامرني فكنت الخاطب، واللّه تعالى الولي)). كفاية الطالب ((2-1336))(ص‏164).

واخرج محب الدين الطبري في الذخائر (ص‏31) عن علي قال: قال رسول اللّه(ص): ((اتاني ملك فقال: يا محمد، ان اللّه تعالى يقرا عليك السلام ويقول لك: اني قد زوجت فاطمة ابنتك‏من علي بن ابي طالب في الملا الاعلى فزوجها منه في الارض)).

واخرج الغساني والخطيب في تاريخه (4/129) بالاسناد عن عبداللّه بن مسعود(رض) قال: ((اصاب فاطمة بنت رسول‏ اللّه(ص) صبيح العرس رعدة، فقال لها رسول اللّه(ص): يا فاطمة، اني زوجتك سيدا في الدنيا وانه في الاخرة لمن‏الصالحين. يا فاطمة اني لما اردت ان املكك لعلي امر اللّه جبريل فقام في السماء الرابعة فصف الملائكة صفوفا ثم خطب عليهم‏جبريل فزوجك من علي، ثم امر شجر الجنان فحملت الحلي والحلل ثم امرها فنثرته على الملائكة، فمن اخذ منهم‏يومئذاكثر مما اخذ صاحبه او احسن افتخر به الى يوم القيامة. قالت ام سلمة: فلقد كانت فاطمة تفخر على النساء، حيث اول من خطب عليها جبريل)). وذكره الكنجي في الكفاية ((2-1337)) (ص‏165) ثم قال: حديث حسن عال رزقناه عاليا. ومحب الدين في الذخائر(ص‏32).

وروى‏ الصفوري في نزهة‏المجالس(2/225) عن جبرئيل انه قال لرسول اللّه(ص) : ان اللّه امر رضوان ان ينصب منبر الكرامة على باب البيت المعمور، وامر ملكا يقال له راحيل ان يصعده، فعلا المنبر وحمداللّه واثنى عليه بما هو اهله فارتجت السماوات فرحا وسرورا، واوحى اللّه الي: ان اعقد عقدة النكاح، فاني‏زوجت‏عليابفاطمة امتي بنت محمد رسولي، فعقدت واشهدت الملائكة وكتبت شهادتهم في هذه الحريرة، واني امرت ان‏اعرضها عليك، واختمها بخاتم مسك ابيض، وادفعها الى رضوان خازن الجنان. وهناك في هذا المعنى اخبار كثيرة.

قوله :

والمهر خمس ‏الارض مو / هبة تعالت في المواهب

اشار به الى ما اخرجه شيخ الاسلام الحموئي في فرائد السمطين ((2-1338)) في الباب الثامن عشر عن رسول اللّه(ص) انه‏قال لعلي: ((يا علي ان الارض للّه يورثها من يشاء من عباده، وانه اوحى الي ان ازوجك فاطمة على خمس الارض، فهي‏صداقها، فمن مشى على الارض وهو لكم مبغض فالارض حرام عليه ان يمشي عليها)).

قوله :

ونهابها من حمل ‏طوبى / طيبت تلك المناهب

اشار الى حديث النثار المروي عن بلال بن حمامة قال: ((طلع علينا رسول اللّه(ص) ذات يوم متبسما ضاحكا ووجهه‏مسرور كدارة القمر، فقام اليه عبدالرحمن بن عوف فقال: يا رسول اللّه ما هذا النور؟ قال: بشارة اتتني من ربي في اخي وابن عمي بان اللّه زوج عليا من فاطمة، وامر رضوان خازن الجنان فهز شجرة طوبى‏فحملت رقاعا يعني صكاكا بعدد محبي اهل البيت، وانشا تحتها ملائكة من نور ودفع الى كل ملك صكاكا، فاذااستوت القيامة باهلها نادت الملائكة في الخلائق، فلا يبقى محب لاهل البيت الا دفعت له صكا فيه فكاكه من النار، فصاراخي وابن عمي وابنتي فكاك رقاب رجال ونساء من امتي من النار)).

اخرجه ((2-1339)) الخطيب في تاريخه (4/210)، وابن الاثير في اسد الغابة (1/206)، وابن الصباغ المالكي في الفصول‏المهمة، وابو بكر الخوارزمي في المناقب، وابن حجر في الصواعق (ص‏103)، والصفوري في نزهة المجالس (2/225)،والحضرمي في رشفة الصادي (ص‏28).

واخرج ابو عبداللّه الملا في سيرته ((2-1340)) عن انس قال: بينما رسول اللّه(ص) في المسجد اذ قال لعلي: ((هذا جبريل يخبرني‏ان اللّه زوجك فاطمة واشهد على تزويجها اربعين الف ملك، واوحى الى شجرة طوبى: ان انثري عليهم الدر والياقوت،فنثرت عليهم الدر والياقوت، فابتدرت اليه الحور العين يلتقطن من اطباق الدر والياقوت، فهم يتهادونه بينهم الى يوم‏القيامة)). ورواه محب الدين في الذخائر (ص‏32)، وفي الرياض ((2-1341)) (2/184)، والصفوري في نزهة المجالس(2/223).

ومن شعر العبدي :

يا سادتي يا بني علي / يا آل طه وآل صاد

من ذا يوازيكم وانتم / خلائف اللّه في البلاد

انتم نجوم الهدى اللواتي / يهدي بها اللّه كل هاد

لولا هداكم اذا ضللنا / والتبس الغي بالرشاد

لازلت في حبكم اوالي / عمري وفي بغضكم‏ اعادي

وما تزودت غير حبي / اياكم وهو خير زاد

وذاك ذخري الذي عليه / في عرصة الحشر اعتمادي

ولاكم والبراء ممن / يشناكم اعتقادي

وللعبدي قوله:

وزوج في السماء بامر ربي / بفاطمة المهذبة الطهور

وصير مهرها خمسا بارض / لما تحويه من كرم وحور

فذا خيرالرجال وتلك خيرال / نساء ومهرها خير المهور ((2-1342))

وله:

اذ اتته البتول فاطم تبكي / وتوالي شهيقها والزفيرا

اجتمعن النساء عندي واقبلن / يطلن التقريع والتعييرا

قلن ان النبي زوجك اليوم / عليا بعلا معيلا فقيرا

قال يا فاطم ‏اصبري واشكري‏ للله  / قد نلت منه فضلا كبيرا

امر اللّه جبرئيل فنادى / معلنا في السماء صوتا جهيرا

اجتمعن الاملاك حتى اذا ما / وردوا بيت ربنا المعمورا

قام جبريل خاطبا يكثر ال / تحميد للّه جل والتكبيرا

خمس ارضي لها حلال فصير / ه على الخلق دونها مبرورا

نثرت عند ذاك طوبى على الحور / من المسك والعبير نثيرا ((2-1343))