احتجاج عمرو الاودي على مناوئي امير المؤمنين(ع)

20 احتجاج عمرو الاودي على مناوئي امير المؤمنين(ع)

روى مفتي الكوفة وقاضيها شريك بن عبداللّه النخعي المترجم (ص‏78) عن ابي اسحاق السبيعي المترجم (ص‏69) عن عمرو بن ميمون الاودي المترجم (ص‏69) انه ذكر عنده علي بن ابي طالب امير المؤمنين، فقال:

ان قوما ينالون منه اولئك هم وقود النار، ولقد سمعت عدة من اصحاب محمد(ص) منهم: حذيفة بن‏اليمان، وكعب بن‏عجرة، يقول‏كل رجل منهم: لقد اعط‏ي علي ما لم يعطه بشر: هو زوج فاطمة سيدة نساء الاولين والاخرين، فمن راى‏مثلها؟ او سمع انه تزوج بمثلها احد في الاولين والاخرين؟ وهو ابو الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة من‏الاولين والاخرين، فمن له ايها الناس مثلهما؟ ورسول اللّه حموه وهو وصي رسول اللّه في اهله وازواجه، وسدت‏الابواب التي في المسجد كلها غير بابه، وهو صاحب باب خيبر، وهو صاحب الراية يوم خيبر، وتفل رسول اللّه يومئذ في عينيه وهو ارمد، فما اشتكاهما من بعد، ولا وجد حرا ولا بردا بعد يوم ذلك، وهو صاحب يوم الغدير اذ نوه‏ رسول اللّه باسمه والزم امته ولايته وعرفهم بخطره، وبين لهم مكانه، فقال: «ايها الناس من اولى بكم من انفسكم؟» قالوا: اللّه ورسوله اعلم. قال: «فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه‏». الكلام.

Published