((3-162))

 

162- عزو باطل لا يشوه به قدس تشيع مثل دعبل. (المؤلف)