((2-1592))

 

1592- راجع ما مر صفحة 47 من هذا الجزء.(المؤلف)