((1-1244))

 

1244 – وهناك حشد كبير من التابعين واتباعهم ورجال الاسناد والمحدثين والعلماء والمؤلفين ومحققي التراث من المعاصرين، رووا حديث‏الغدير وادرجوه في كتبهم واخبتوا الى صحته، لم يسبق لهم ذكر هنا، فجمعت منه ذلك مما نالته يدي وبلغه علمي، ورتبتهم حسب التسلسل‏الزمني على نهج شيخنا(ره) هنا واستدركت بها عليه وسميته على ضفاف الغدير. والى اللّه سبحانه ابتهل ان يوفقني لانجازه ونشره انه سميع‏مجيب. (الطباطبائي)