Categories
الغدير

7 قنوت امير المؤمنين بلعن عمرو

7 قنوت امير المؤمنين بلعن عمرو

اخرج ابو يوسف القاضي في الاثار (ص‏71)، من طريق ابراهيم قال: ان عليا(رض) قنت يدعو على معاوية(رض) حين ‏حاربه، فاخذ اهل الكوفة عنه، وقنت معاوية يدعو على علي، فاخذ اهل الشام عنه.

وروى الطبري في تاريخه ((2-594))(6/40) قال: كان علي اذا صلى الغداة يقنت في قول: ((اللهم العن معاوية، وعمرا، واباالاعور السلمي، وحبيبا، وعبدالرحمن بن خالد، والضحاك بن قيس، والوليد)). فبلغ ذلك معاوية، فكان اذا قنت لعن عليا، وابن عباس، والاشتر، وحسنا، وحسينا.

ورواه نصر بن مزاحم في كتاب صفين ((2-595))(ص‏302) وفي طبعة مصر (ص‏636) وفيه: كان علي اذا صلى الغداة‏والمغرب وفرغ من الصلاة يقول: اللهم العن معاوية، وعمرا، وابا موسى، وحبيب بن مسلمة…)). الى آخر الحديث باللفظ المذكور، غير ان فيه: قيس بن سعد مكان الاشتر.

وقال ابن حزم في المحلى(4/145): كان علي يقنت في الصلوات كلهن، وكان معاوية يقنت ايضا، يدعو كل واحد منهما على ‏صاحبه.

ورواه الوطواط في الخصائص ((2-596))(ص‏330) وزاد فيه: ولم يزل الامر على ذلك برهة من ملك بني امية، الى ان ولي‏عمر بن عبدالعزيز الخلافة، فمنع من ذلك. وذكره ابن الاثير في الكامل ((2-597))(3/144) بلفظ الطبري.

وقال ابو عمر في الاستيعاب ((2-598)) في الكنى في ترجمة ابي الاعور السلمي: كان هو وعمرو بن العاص مع معاوية‏بصفين، وكان من اشد من عنده على علي(رض)، وكان علي(رض) يذكره في القنوت في صلاة الغداة، يقول: ((اللهم عليك به))مع قوم يدعو عليهم في قنوته. وذكره على لفظ الطبري، ابو الفداء في تاريخه (1/179).

وقال الزيلعي في نصب الراية (2/131): قال ابراهيم: واهل الكوفة انما اخذوا القنوت عن علي، قنت يدعو على معاوية‏حين حاربه، واهل الشام اخذوا القنوت عن معاوية، قنت يدعو على علي.

ورواه ابو المظفر سبط ابن الجوزي الحنفي في‏ تذكرته ((2-599)) (ص‏59) بلفظ الطبري حرفيا الى قنوت معاوية، وزاد فيه:محمد بن الحنفية، وشريح بن هاني. وذكره ابن ابي الحديد في شرح نهج البلاغة ((2-600))(1/200) نقلا عن كتابي صفين لابن‏ديزيل المترجم له (1/73) ونصر بن مزاحم. وذكره الشبلنجي في‏نور الابصار ((2-601))(ص‏110).