Categories
الغدير

موكب الشعراء

موكب الشعراء

فمن هنا وهنا جاء بيمن السنة والكتاب، من الصحابة الواكبين على الشعر مواكب بعين سيدهم نبي العظمة كالاسودالضارية تفترس اعراض الشرك والضلال، وصقور جارحة تصطاد الافئدة والمسامع، وتلك المواكب كانت ملتفة حوله في‏حضره، وتسري معه في سفره، ورجالها فرسان الهيجاء، ومعهم حسام الشعر ونبل القريض، يجادلون دون مبدا الاسلام‏المقدس، ويجاهدون بالسنتهم في سبيل اللّه، وفيهم نظراء:

العباس عم النبي، كعب بن مالك، / عبد اللّه بن رواحة، حسان بن ثابت،

النابغة الجعدي، ضرار الاسدي، / ضرار القرشي،كعب بن زهير،

قيس بن صرمة، امية بن الصلت ((2-72))، / نعمان بن عجلان، العباس بن مرداس،

طفيل الغنوي، كعب بن‏نمط، / مالك بن عوف، صرمة بن ابي انس،

قيس بن بحر، عبد اللّه بن حرب، / بجير ((2-73)) ابن ابي سلمى، سراقة بن مالك.

وقد اخذت هذه الروح الدينية بمجامع قلوب افراد المجتمع، ودبت في النفوس ودبجتها، وخالطت الارواح، حتى مازجت‏نفوس المسلمات، فاصبحت تغار على الدين وتكلؤه، وهن ربات الحجال تذب عن نبي الامة ببديع النظم وجيد الشعر،نظيرات:

1 ام المؤمنين الملكة خديجة بنت خويلد، زوج النبي الطاهر(ص) وكانت رقيقة الشعر جدا، ومن شعرها في تمريغ‏البعير وجهه على قدمي النبي، ونطقه بفضله كرامة له(ص) قولها:

نطق البعير بفضل احمد مخبرا / هذا الذي شرفت به ام القرى

‏هذا محمد خير مبعوث اتى / ‏فهو الشفيع وخير من وطئ الثرى

‏يا حاسديه تمزقوا من غيظكم‏ / فهو الحبيب ولا سواه في الورى ((2-74))

2 سعدى بنت كريز خالة عثمان بن عفان، ومن شعرها في الدعاية الدينية:

عثمان يا عثمان يا عثمان / ‏لك الجمال ولك الشان

‏هذا نبي معه البرهان / ‏ارسله بحقه الديان

‏وجاءه التنزيل والبرهان‏ / فاتبعه لا تغيابك الاوثان

فقالت: ان محمد بن عبد اللّه رسول اللّه، جاء اليه جبريل يدعوه الى اللّه.

مصباحه مصباح وقوله صلاح‏ / ودينه فلاح ‏وامره نجاح‏

لقرنه نطاح ‏ذلت له البطاح / ‏ما ينفع الصياح ‏لو وقع ‏الرماح‏

وسلت ‏الصفاح / ‏ومدت الرماح

وتقول في اسلام عثمان:

هدى اللّه عثمان الصفي بقوله / فارشده واللّه يهدي الى الحق

‏فتابع بالراي السديد محمدا / وكان ابن اروى لا يصد عن‏ الحق

‏وانكحه المبعوث احدى بناته / ‏فكان كبدر مازج‏ الشمس في الافق

فداؤك يا ابن الهاشميين مهجتي‏ / فانت امين ‏اللّه ارسلت في‏ الخلق ((2-75))

3 الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى اخت النبي الاقدس من الرضاعة، تقول في النبي(ص):

يا ربنا ابق لنا محمدا / حتى اراه يافعا وامردا

ثم اراه سيدا مسددا / واكبت اعاديه معا والحسدا

واعطه عزا يدوم‏ابدا ((2-76))

4 هند بنت ابان ((2-77)) بن عباد بن المطلب، لها عدة قواف في النبي الطاهر(ص) توجد في الطبقات الكبرى لابن‏سعد ((2-78)) (4/148)، وهي تجابه هند بنت عتبة في وقعة احد في قولها تفتخر بقتل حمزة ومن اصيب من المسلمين:

نحن جزيناكم بيوم بدر / والحرب بعد الحرب ذات سعر

ماكان عن عتبة لي من صبر/ ابي وعمي وشقيق بكري

‏شفيت ‏وحشي ‏غليل صدري‏ / شفيت نفسي وقضيت نذري

فاجابتها هند بنت ابان بقولها:

خزيت في بدر وغير بدر / يا بنت وقاع عظيم الكفر

صبحك اللّه غداة الفجر / بالهاشميين الطوال الزهر

بكل قطاع ‏حسام ‏يفري / ‏حمزة ليثي وعلي صقري ((2-79))

5 خنساء بنت عمرو حفيدة امرئ القيس قد اكثرت من الشعر، واجمع اهل العلم بالشعر انه لم تكن امراة قبلها ولابعدها اشعر منها، وكان النبي(ص) يعجبه شعرها ويستنشده ((2-80)).

6 رقيقة بقافين مصغرة بنت ابي صيفي بن هاشم بن عبدالمطلب بن هاشم، هي التي اخبرت رسول اللّه بان قريشا قداجتمعت تريد شانك الليلة، فتحول رسول اللّه(ص) عن فراشه، وبات فيه علي امير المؤمنين ((2-81))، لها شعر جيد، منه قولهافي استسقاء عبدالمطلب لقريش ومعه رسول اللّه(ص) يافعا، اوله:

بشيبة الحمد اسقى اللّه بلدتنا / وقد فقدنا الحيا واجلوذ ((2-82)) المطر ((2-83))

7 اروى بنت عبدالمطلب، عمة رسول اللّه(ص) وصاحبة الاحتجاج المشهور على معاوية، ياتي في ترجمة عمرو بن‏العاص، ولها شعر في رثاء النبي(ص)، منه ابيات اولها:

الا يا عين ويحك اسعديني / بدمعك ما بقيت وطاوعيني

ومنها ابيات مستهلها:

الا يا رسول اللّه كنت رجاءنا / وكنت بنا برا ولم تك جافيا

وتقول فيها:

افاطم صلى اللّه رب محمد / على جدث امسى بيثرب ثاويا

ابا حسن فارقته وتركته / ‏فبك بحزن آخرالدهر شاجيا ((2-84))

8 عاتكة بنت عبدالمطلب.

9 صفية بنت عبدالمطلب.

10 هند بنت الحارث.

11 زوج النبي ام سلمة.

12 عاتكة بنت زيد بن عمرو.

13 خادمة النبي ام ايمن ((2-85)). وكانت عائشة زوج النبي(ص) تحفظ الشعر الكثير، وكانت تقول: رويت للبيد اثني عشر الف بيت ((2-86))، وكان(ص)يستنشدها الشعر ويقول: ((ابياتك)). ومما انشدت:

اذا ما التبر حك على محك‏ / تبين غشه من غير شك

وبان الزيف والذهب المصفى / ‏علي بيننا شبه المحك ((2-87))