مفعل بمعنى فعيل

  الغدير

مفعل بمعنى فعيل

هلم معي الى صخب وهياج تهجم بهما على العربية ومن العزيز على العروبة والعرب ذلك الشاه ولي اللّه صاحب‏الهندي في تحفته الاثني عشرية ((1-2282)) ، فحسب في رد دلالة الحديث انها لا تتم الا بمجي‏ء (المولى) بمعنى (الولي) وان (مفعلا) لم يات بمعنى (فعيل) يريد به دحض ما نص عليه اهل اللغة من مجي‏ء (المولى) بمعنى (الولي) الذي يرادبه ولي‏الامر كما [جاء] ولي المراة، وولي اليتيم، وولي العبد، وولاية السلطان، وولي العهد لمن يقيضه الملك عاهل ‏مملكته بعده.

نعم عزب عن الدهلوي قول الفراء المتوفى (207) في معاني القران ((1-2283)) وابي العباس المبرد: بان الولي والمولى في‏لغة العرب واحد، وذهل عن اطباق ائمة اللغة على هذا، وعدهم الولي من معاني المولى في معاجم اللغة وغيرها، كمافي مشكل القران للانباري، والكشف والبيان ((1-2284)) للثعلبي في قوله تعالى : (انت مولانا ((1-2285)) )، والصحاح ‏للجوهري ((1-2286)) (2/564)، وغريب القران للسجستاني ((1-2287)) (ص‏154)، وقاموس الفيروزابادي ((1-2288)) (4/401)،والوسيط للواحدي، وتفسير القرطبي ((1-2289)) (3/431)، ونهاية ابن الاثير ((1-2290)) (4/246) وقال: ومنه قول عمر لعلي: اصبحت مولى ‏كل مؤمن، وتاج العروس (10/399)، واستشهد بقوله تعالى: (بان اللّه مولى الذين امنوا وان الكافرين لا مولى ‏لهم ((1-2291)) )، وبقوله(ص): «وايما امراة نكحت بغير اذن مولاها…»، وبحديث الغدير: «من كنت مولاه فعلي ‏مولاه ((1-2292)) » .