Categories
الغدير

القرينة الخامسة

القرينة الخامسة :

قوله(ص) قبل بيان الولاية: «كاني دعيت فاجبت‏»، او: «انه يوشك ان ادعى فاجيب‏»، او: «الا واني اوشك ان‏افارقكم‏»، او: «يوشك ان ياتي رسول ربي فاجيب‏»، وقد تكرر ذكره عند حفاظ الحديث كما مر ((1-2331)) .

وهو يعطينا علما بانه(ص) كان قد بقي من تبليغه مهمة يحاذر ان يدركه الاجل قبل الاشادة بها، ولولا الهتاف بها بقي مابلغه مخدجا، ولم يذكر(ص) بعد هذا الاهتمام الا ولاية امير المؤمنين وولاية عترته الطاهرة الذين يقدمهم هو صلوات‏اللّه عليه كما في نقل مسلم ((1-2332)) ، فهل من الجائز ان تكون تلك المهمة المنطبقة على هذه الولاية الا معنى الامامة‏المصرح بها في غير واحد من الصحاح؟ وهل صاحبها الا اولى الناس بانفسهم؟