القرينة الثالثة عشرة

  الغدير

القرينة الثالثة عشرة :

ما اخرجه شيخ الاسلام الحموئي في فرائد السمطين عن ابي هريرة قال: لما رجع رسول اللّه عن حجة الوداع نزلت اية: (يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك) ولما سمع قوله تعالى: (واللّه يعصمك من الناس) اطمان قلبه الى ان قال بعد ذكر الحديث : وهذه اخر فريضة اوجب اللّه على عباده، فلما بلغ رسول اللّه(ص) نزل قوله: (اليوم اكملت لكم دينكم) الاية.

يعطينا هذا اللفظ خبرا بان رسول اللّه(ص) صدع في كلمته هذه بفريضة لم يسبقها التبليغ، ولا يجوز ان يكون ذلك معنى‏المحبة والنصرة لسبق التعريف بهما منذ دهر كتابا وسنة، فلم يبق الا ان يكون معنى الامامة الذي اخر امره حتى‏تكتسح عنه العراقيل، وتمرن النفوس بالخضوع لكل وحي يوحى، فلا تتمرد عن مثلها من عظيمة تجفل عنها النفوس‏الجامحة، وهي الملائمة لمعنى الاولى.