Categories
الغدير

احاديث في علم علي (ع)

احاديث في علم علي (ع)

قوله: الست اخاه في‏ الهدى ووصيه. اوعز به‏الى حديثي‏الاخاء والوصية، وهما من‏الشهرة والتواتر بمكان عظيم،يجدهماالباحث في جل مسانيدالحفاظ والاعلام.

قوله: واعلم فهر بالكتاب وبالسنن. اراد به ما ورد في علم علي امير المؤمنين بالكتاب والسنة. واخرج الحفاظ عن‏النبي(ص) في حديث فاطمة (ع): ((زوجتك خير اهلي، اعلمهم علما، وافضلهم حلما، واولهم اسلاما)). وفي حديث آخر: ((اعلم امتي من بعدي علي بن ابي طالب)). وفي ثالث: ((اعلم الناس باللّه وبالناس)).

وفي حديث:((يا علي لك سبع خصال))، وعد منها: ((واعلمهم بالقضية)) ((2-186)). واخرج محب الدين الطبري في رياضه ((2-187)) (2/193) والذخائر (ص‏78)، وابن عبد البر في الاستيعاب ((2-188)) هامش‏الاصابة (3/40) عن عائشة: ((انه اعلم الناس بالسنة)). وفي كفاية الكنجي ((2-189)) (ص‏190) عن ابي امامة، عنه(ص): ((اعلم امتي بالسنة والقضاء بعدي علي بن ابي طالب)). واخرج الخوارزمي في المناقب ((2-190)) (ص‏49)، وشيخ الاسلام الحموئي في فرائده ((2-191)) في الباب الثامن عشر باسناده‏عن سلمان، عن النبي(ص): ((اعلم امتي من بعدي علي بن ابي طالب)).

واخرج الحفاظ عن امير المؤمنين(ع) انه قال: (( واللّه ما نزلت آية الا وقد علمت فيم نزلت وعلى من نزلت، ان ربي‏وهب‏لي قلبا عقولا ولسانا ناطقا)) ((2-192)). وعن النبي(ص): ((قسمت الحكمة عشرة اجزاء، فاعط‏ي علي تسعة اجزاء،والناس جزءا واحدا)) ((2-193)).

وقال السيد احمد زيني دحلان في الفتوحات الاسلامية (2/337): كان علي(رض) اعطاه اللّه علما كثيرا وكشفا غزيرا. قال ابو الطفيل: شهدت عليا يخطب وهو يقول: ((سلوني ((2-194)) من كتاب اللّه، فواللّه مامن آية الا وانا اعلم ابليل نزلت ام‏بنهار، ام في سهل ام في جبل، ولو شئت اوقرت سبعين بعيرا من تفسير فاتحة الكتاب)). وقال ابن عباس(رض): علم رسول اللّه من علم اللّه تبارك وتعالى، وعلم علي(رض) من علم النبي(ص) وعلمي من علم‏علي(رض)، وما علمي وعلم اصحاب محمد(ص) في علم علي(رض) الا كقطرة في سبعة ابحر. ويقال: ان عبداللّه بن عباس‏اكثر البكاء على علي(رض) حتى ذهب بصره، وقال ابن عباس ايضا: لقد اعط‏ي علي بن ابي طالب تسعة اعشار العلم،وايم‏اللّه لقد شارك الناس في العشر العاشر. وكان معاوية(رض) يساله ويكتب له فيما ينزل به، فلما توفي علي(رض) قال‏معاوية: لقد ذهب الفقه والعلم بموت علي بن ابي طالب(رض). وكان عمر بن الخطاب(رض) يتعوذ من معضلة ليس فيها ابوالحسن ((2-195)). وس ئل عطاء: اكان في اصحاب محمد(ص) احد اعلم من علي؟ قال: لا واللّه ما اعلمه. انتهى. وعن عبد اللّه بن مسعود: ان القرآن نزل على سبعة احرف، مامنها حرف الا وله ظهر وبطن، وان عليا عنده علم الظاهروالباطن ((2-196)).

وهناك نظير هذه الاحاديث والكلمات حول علم امير المؤمنين بالكتاب والسنة كثير جدا، لو جمعته يد التاليف لجاءكتاباضخما .

ومن شعر حسان في امير المؤمنين :

ذكر له ابو المظفر سبط ابن الجوزي الحنفي في تذكرته ((2-197)) (ص‏115)، والكنجي الشافعي، في كفايته ((2-198)) (ص‏55)،وابن طلحة الشافعي، في مطالب السؤول (ص‏20) وقال: فشت هذه الابيات من قول حسان، وتناقلها سمع عن سمع‏ولسان عن لسان:

انزل اللّه والكتاب عزيز/ في علي وفي الوليد قرانا

فتبوا الوليد من ذاك فسقا / وعلي مبوا ايمانا

ليس من كان مؤمنا عرف ‏اللّه / كمن ‏كان فاسقا خوانا

فعلي يلقى لدى اللّه عزا / ووليد يلقى هناك هوانا

سوف يجزى الوليد خزيا ونارا / وعلي لا شك يجزى ‏جنانا

ورواها له ابن ابي الحديد في شرح نهج البلاغة ((2-199)) (2/103) وفيه بعد البيت الثالث:

سوف يدعى الوليد بعد قليل / ‏وعلي الى الحساب عيانا

فعلي يجزى بذاك جنانا / ووليد يجزى بذاك هوانا ((2-200))

رب جد لعقبة بن ابان / ‏لابس في بلادنا تبانا ((2-201))

وذكرها له نقلا عن شرح النهج الاستاذ احمد زكي صفوت في جمهرة الخطب ((2-202)) (2/23).